أعمال الرسل 24
المشتركة
24
دعوى اليهود على بولس
1وبَعدَ خَمسةِ أيّامٍ، نزَلَ رَئيسُ الكَهنَةِ حنانيّا إلى قَيصرِيّةَ ومعَهُ بَعضُ الشّيوخِ ومُحامٍ اَسمُهُ تَرتُلّسُ، فشكَوا بولُسَ إلى الحاكِمِ. 2فلمّا دعاهُ الحاكِمُ، أخَذَ تَرتُلّسُ يَتّهِمُهُ، فيقولُ: «يا صاحِبَ العِزّةِ فيلِكْسُ: يَعودُ الفَضلُ في ما نَنعَمُ بِه مِنْ سَلامٍ عَميمٍ، وما تَمّ لِخيرِ بِلادِنا مِنْ إصلاحٍ، إلى حُسنِ تَدبـيرِكَ. 3ونَحنُ نَتقبّلُ هذا كُلّهُ بِفائِقِ الشّكرِ في كُلّ حينٍ وكُلّ مكانٍ. 4لا أُريدُ أنْ أُطيلَ علَيكَ الكلامَ، ولكِنّي أرجُو أنْ تأخُذَنا بحِلْمِكَ وتُصغيَ إلَينا قليلاً: 5وجَدنا هذا الرّجُلَ مُفسِدًا يُثيرُ الفِتنَ بَينَ اليَهودِ في العالَمِ كُلّهِ، وزَعيمًا على شيعةِ النّصارى. 6ثُمّ حاوَلَ أنْ يُدنّسَ الهَيكَلَ، فاَعتَقَلناهُ. [ولمّا أرَدْنا أنْ نُحاكِمَهُ بِمَوجبِ شَريعَتِنا، 7جاءَ القائِدُ ليسِياسُ واَنتَزَعَهُ قَسْرًا مِنْ أيدينا، 8وأمَرَ خُصومَهُ بِأنْ يَرفعوا شكواهُم إلَيكَ]، وأنتَ إذا سألتَهُ عَنْ جميعِ هذِهِ الأُمورِ، عَرَفتَ كُلّ المَعرِفَةِ ما نتّهِمُهُ بِه». 9فأيّدَ اليَهودُ دَعوى تَرتُلّسَ زاعمينَ أنّها صحيحةٌ.
دفاع بولس عن نفسه
10ثُمّ أشارَ الحاكِمُ إلى بولُسَ يَدعوهُ إلى الكلامِ، فقالَ: «أعرِفُ أنّكَ تَحكُمُ هذِهِ البِلادَ مِنْ عِدّةِ سنواتٍ، ولذلِكَ أُدافِـعُ عَنْ نَفسي مُطمئِنّا. 11أنتَ قادِرٌ أنْ تَعرِفَ كُلّ المَعرِفَةِ أنّي صَعِدْتُ إلى أُورُشليمَ لِلعِبادَةِ مِنْ مُدّةٍ لا تَزيدُ على اَثني عشَرَ يومًا. 12فما وَجَدَني اليَهودُ في الهَيكَلِ ولا في المجامِـعِ ولا في المدينةِ أُجادِلُ أحدًا، أو أهيّجُ جماعَةً، 13ولا يُمكنُهُم أنْ يُثبِتوا لكَ صِحّةَ ما يَتّهِموني بِه الآنَ. 14لكِنّي أُقِرّ بأنّي أعبُدُ إلهَ آبائِنا على المَذهَبِ الذي يَدّعونَ أنّهُ بِدعَةٌ، وبأنّي أُؤمِنُ بِكُلّ ما جاءَ في الشّريعَةِ وكُتُبِ الأنبـياءِ، 15راجِيًا مِنَ اللهِ ما يَرجُونَ هُم، أي قِـيامَةَ الأبرارِ والأشرارِ. 16فأنا مِثلُهُم أبذُلُ جَهْدي لأكونَ أبدًا سليمَ النّــيّةِ عِندَ اللهِ والنّاسِ. 17وجِئْتُ بَعدَ عِدّةِ سَنواتٍ، أحمِلُ بَعضَ التّبرّعاتِ إلى شَعبـي، وأُقَدّمُ القرابـينَ 18فوَجدَني في الهَيكَلِ جمـاعَةٌ مِنْ يَهودِ آسيةَ، وكُنتُ اَطّهَرتُ، وما كانَ مَعي جماعَةٌ ولا أثرْتُ فِتنةً. 19وكانَ علَيهِم أنْ يَحْضُروا لَديكَ ويَتّهِموني، إنْ كانَ لهُم ما يَشكُونَني بِه. 20أمّا الحاضِرونَ هُنا، فَلْيقولوا لكَ أيّ جُرمٍ وجَدوا لي، حينَ وقَفتُ في المجلِسِ، 21إلاّ هذِهِ الكَلِمَةَ التي ناديتُ بِها وأنا بَينَهُم: أنتُم تُحاكِمونَني اليومَ لأنّي أُؤمِنُ بِقيامَةِ الأمواتِ».
بولس في سجن قيصرية
22وكانَ فيلِكْسُ واسِعَ الاطّلاعِ على مَذهَبِ الرّبّ، فرفَعَ الجلسَةَ وقالَ: «متى وصَلَ القائِدُ ليسياسُ إلى هُنا، أنظُرُ في دَعواكُم» 23وأمَرَ أحَدَ الضّباطِ بِأنْ يَحرُسَ بولُسَ، على أنْ يكونَ لَه بَعضُ الحُرّيةِ، ولا يَمنَعَ أحدًا مِنْ أصحابِهِ أنْ يَخدُمَهُ أو يَزورَهُ.
24وبَعدَ أيّامٍ قَليلةٍ جاءَ فيلِكْسُ ومعَهُ زَوجَتُهُ دُروسِلّةُ وكانَت يَهوديّةً، فاَستَدعى بولُسَ واَستمَعَ إلى كلامِهِ على الإيمانِ بالمَسيحِ يَسوعَ. 25ولمّا تَحدّثَ بولُسُ عَنِ الصّلاحِ والعِفّةِ ويومِ الدينونةِ، اَرتعَبَ فيلِكْسُ وقالَ لَه: «إذهَبِ الآنَ ومتى سنَحَتِ الفُرصةُ أستَدْعيكَ ثانِـيَةً». 26وكانَ فيلِكْسُ يَرجُو أنْ يُعطيَهُ بولُسُ شيئًا مِنَ المالِ، فكانَ يُكثِرُ مِنِ اَستِدعائِهِ ومُحادَثَتِهِ. 27وبَعدَ سَنتينِ خَلَفَهُ بُوركيُوسُ فَستوسُ في مَنصِبِهِ. وأرادَ فيلِكْسُ أنْ يُرضِيَ اليَهودَ، فتَرَكَ بولُسَ في السّجنِ.