رسالة كورنثوس الأولى 9
المشتركة
9
ما للرسول وما عليه
1أما أنا حُرّ؟ أما أنا رَسولٌ؟ أما رأيتُ يَسوعَ رَبّنا؟ أما أنتُم ثَمَرَةُ عَمَلي في الرّبّ؟ 2وإنْ ما كُنتُ رَسولاً عِندَ غَيرِكُم، فأنا رَسولٌ عِندَكُم لأنّكُم أنتُم خَتْمُ رِسالتي في الرّبّ؟
3وهذا هوَ رَدّي على الذينَ يُخاصِموني: 4أما لنا حَقّ أنْ نَأْكُلَ ونَشْرَبَ؟ 5أما لنا حَقّ مِثلَ سائِرِ الرّسُلِ وإخوَةِ الرّبّ وبُطرُسَ أنْ نَستَصحِبَ زَوجَةً مُؤمِنَةً؟ 6أمْ أنا وبَرنابا وحدَنا لا يَحِقّ لنا إلاّ أنْ نَعمَلَ لِتَحصيلِ رِزقِنا؟ 7مَنْ هوَ الذي يُحارِبُ والنَفَقَةُ علَيهِ؟ مَنْ هوَ الذي يَغرِسُ كَرْمًا ولا يأكُلُ مِنْ ثَمَرِهِ؟ مَنْ هوَ الذي يَرعى قَطيعًا ولا يأكُلُ مِنْ لَبَنِهِ؟
8أيكونُ كلامي هذا كلامًا بَشَرِيّا؟ ألا تَقولُهُ الشّريعةُ أيضًا؟ 9فجاءَ في شريعةِ موسى: «لا تَكُمّ الثّورَ على البـيدر وهوَ يَدوسُ الحصادَ». فهَلْ بِالثّيرانِ يَهتَمّ اللهُ؟ 10أما قالَ ذلِكَ بالفِعلِ مِنْ أجلِنا؟ نعم، مِنْ أجلِنا كُتِبَ ذلِكَ ومَعناهُ: على الذي يَفلَحُ الأرضَ والذي يَدرُسُ الحُبوبَ أنْ يَقوما بِعَمَلِهِما هذا على رجاءِ أنْ يَنالَ كُلّ مِنهُما نَصيبَهُ مِنهُ. 11فإذا كُنّا زَرَعْنا فيكُمُ الخَيراتِ الرّوحِيّةَ، فهَلْ يكونُ كثيرًا علَينا أنْ نَحصُدَ مِنْ خَيراتِكُمُ المادّيّةِ؟ 12وإذا كانَ لِغَيرِنا حقّ أنْ يأخُذَ نَصيبَهُ مِنها أفَما نَحنُ أولى بِه؟ ولكنّنا ما اَستَعْمَلْنا هذا الحَقّ، بَلِ اَحتَمَلْنا كُلّ شيءٍ لِئَلاّ نَضَعَ عقَبَةً في طريقِ البِشارَةِ بالمَسيحِ. 13ألا تَعرِفونَ أنّ مَنْ يَخدُمُ الهَيكَلَ يَقتاتُ مِنْ تَقدِماتِ الهَيكَلِ، وأنّ مَنْ يَخدُمُ المَذبَحَ يَأْخُذُ نَصيبَهُ مِنَ الذّبائِـحِ؟ 14وهكذا أمَرَ الرّبّ لِلذينَ يُعلِنونَ البِشارَةَ أنْ يَنالوا رِزقَهُم مِنَ البِشارَةِ.
15أمّا أنا، فما اَستَعْمَلْتُ أيّ حَقّ مِنْ هذِهِ الحُقوقِ، ولا أنا أكتُبُ هذا الآنَ لأُطالِبَ بِشيءٍ مِنها. فأنا أُفَضّلُ أنْ أموتَ على أنْ يَحرِمَني أحدٌ مِنْ هذا الفَخرِ. 16فإذا بَشّرتُ، فلا فَخرَ لي، لأنّ التّبشيرَ ضَرورَةٌ فُرِضَتْ علَيّ، والوَيلُ لي إنْ كُنتُ لا أُبشّرُ. 17وإذا كُنتُ أُبشّرُ بإرادتي، كانَ لي حَقّ في الأُجرَةِ. وأمّا إذا كُنتُ لا أُبَشّرُ بإرادَتي، فأنا أقومُ بوَصِيّةٍ عُهِدَتْ إليّ، 18فما هِيَ أُجرَتي؟ أُجرَتي هِيَ أنْ أُبشّرَ مَجّانًا وأتَنازَلَ عَنْ حَقّي مِنْ خِدمَةِ البِشارَةِ.
19أنا رَجُلٌ حُرّ عِندَ النّاسِ، ولكِنّي جَعَلْتُ مِنْ نَفسي عَبدًا لِجميعِ النّاسِ حتى أربَحَ أكثرَهُم. 20فَصِرتُ لليَهودِ يَهودِيّا لأربَحَ اليَهودَ، وصِرتُ لأهلِ الشّريعةِ مِنْ أهلِ الشّريعةِ - وإنْ كُنتُ لا أخضَعُ للشّريعةِ - لأربَحَ أهلَ الشّريعةِ، 21وصِرتُ للذينَ بِلا شريعةٍ كالذي بِلا شريعةٍ لأربَحَ الذينَ هُمْ بِلا شريعةٍ، معَ أنّ لي شَريعةً مِنَ اللهِ بِخُضوعي لِشريعةِ المَسيحِ، 22وصِرْتُ لِلضّعفاءِ ضَعيفًا لأربَحَ الضّعَفاءَ، وصِرتُ لِلنّاسِ كُلّهم كُلّ شيءٍ لأُخلّصَ بَعضَهُم بِكُلّ وسيلَةٍ. 23أعمَلُ هَذا كُلّهُ في سَبـيلِ البِشارَةِ لأشارِكَ في خَيراتِها. 24أما تَعرِفونَ أنّ المُتَسابِقينَ في الجَريِ يَشتَرِكونَ كُلّهُم في السّباقِ، ولا يَفوزُ بِه إلاّ واحدٌ مِنهُم. فاَجرُوا أنتُم مِثلَهُ حتى تَفوزوا. 25وكُلّ مُسابِقٍ يُمارِسُ ضَبطَ النّفسِ في كُلّ شيءٍ مِنْ أجلِ إكليلٍ يَفنى، وأمّا نَحنُ، فمِنْ أجْلِ إكليلٍ لا يَفنى. 26فأنا لا أَجري كمَنْ لا يَعرِفُ الهَدَفَ، ولا أُلاكِمُ كمَنْ يَضرِبُ الهواءَ، 27بَلْ أقسو على جَسَدي وأستَعبِدُهُ لِئَلاّ أكونَ، بَعدَما بَشّرتُ غَيري، مِنَ الخاسِرينَ.