مقتطفات من كتاب الزبور 2
TMA
2
المزمور الثّاني
1
عَلامَ هَذِهِ الضَجَّةُ الكُبرَى ضِدَّ اللهِ بَينَ الأُمَمِ،
ولِمَ هُم يَهُمُّونَ بِهِ باطِلاً؟
2قُلْ لِمَ يَستَنفِرُ مُلُوكُ العالَمِ
لِمَ يَتَحَالَفُ وُلاةُ الأَمرِ جَبهَةً واحِدةً مَعَهُم
على اللهِ وعلى مَسِيحِهِ المَلِكِ المُصطَفَى؟
3يَقولونَ: "إلَينا! إلَينا! نَكسِرْ قُيُودَهُما
ونَتَحَرَّرْ مِن أَغلالِهِما!"
4أَمَّا اللهُ وَهُوَ الّذِي فَوقَ السَّمَاواتِ استَوَى
فَلَيَجعَلنَّهُم مَضحَكةً؛ وَهُوَ بِهِم يُزْرِي
5ثُمَّ يُنادِيهِم ساخِطًا
وفي قُلوبِهِم يُلقي رُعبًا
6"أنا الَّذي نَصَّبتُ مَلِكي المُختارَ
على العَرشِ في القُدسِ، في جَبَلي المُقَدَّسِ".
7هُوَ قَضاءُ اللهِ، أَكَّدَهُ المَلِكُ؛ وَاللهُ قالَ:
لَأَنتَ إلَيَّ أَقرَبُ مِنَ الابنِ لِأَبِيهِ
يا مَن على العَرشِ اليَومَ أَجلَسناكَ
8اسأَلْ نُورِثْـكَ الأُمَمَ
والأَرضَ بِأَكمَلِها، وَمَن عَلَيها
9لَتَضرِبَنّهُم بِقَضِيبٍ مِن حَديدٍ
ولَتَكسِرَنَّهُم كَآنِيَةٍ مِن فَخّارٍ
10أَلَم يَأنِ لَكُم أَيُّها المُلُوكُ أَن تَعقِلوا
أَلَم يَأنِ لَكُم يا حاكِمي الأَرضِ أَن تَتَّعِظوا؟
11ألا اعبُدُوا اللهَ خاشِعينَ
وتَهَيَّبُوهُ مُبتَهِجِينَ
12قَبِّلوا يَدَ الَملِكِ، لِئَلاَّ يَغضَبَ عَلَيكُم
فَتَفشَلوا وَتَذهَبَ رِيحُكُم
إنّ غَضَبَهُ لَسَريعٌ
ألا لِيَقَرَّ عَينًا كُلُّ مَنِ اعتَصَمَ بِحَبلِهِ