من الوحي إلى هوشع 6
TMA

من الوحي إلى هوشع 6

6
بسم الله تبارك وتعالى
1هلّموا نَرجع إلى الله مُنيبين، فهو بسبب ذنوبنا سمح للأعداء بتمزيقنا، ولكنّه الآن خير شافٍ لنا، وهو الذي سمح بجراحنا فيما مضى، ولكنّه الآن مضمّدٌ لها. 2فبعد يومين أو ثلاثة يُقيمنا أحياء، فنحيا في محضره العظيم. 3فهيّا نسعى وإلى ربّنا نعود ونكون له من العارفين! ألا إنّه المجيب لا ريب وسيتجلّى لنا كالفجر، ويحلّ علينا برحمته حلول المطر، وسيَروي بلادنا كغيث الربيع. 6إنّ التّراحم بين النّاسِ أفضل عندي من تقديم الأضاحي، ومعرفة الله خير من إحراق الأضاحي والقرابين.