سيرة الحواريّين 24
TMA

سيرة الحواريّين 24

24
الفصل الرّابع والعشرون
بولس يمثل أمام الحاكم فيلكس
1وبَعدَ مُضيِّ خَمسةِ أيّامٍ، قَدِمَ حَنانيّا رَئيسُ الأحبارِ إلى مَدينةِ قَيصريّة وبصُحبَتِهِ بَعضُ رِجالِ الدِّينِ ومُحامٍ اسمُهُ تَرْتُلُّسُ، ليُقَدِّموا شَكوى ضِدَّ بولسَ أمامَ الحاكمِ. 2وعِندَ استدعاءِ بولُسَ، قامَ المُحامي بذِكرِ الشَّكوى أمامَ فيلِكْسَ مُستَهِلّاً بقولِهِ: "يا صاحِبَ الفَخامةِ فيلِكْسُ، إنّنا بِفَضلِكُم نَنعَمُ بالأمانِ والسَّلامِ مُنذُ زَمَنٍ طَويلٍ، وبفَضلِ حُسنِ قيادتِكُم تَحَسَّنَتْ أوضاعُ البلادِ، 3لِذا نَحنُ نُعلِنُ دائمًا امتِنانَنا لكُم في كُلِّ مَكانٍ. 4ولن أُطيلَ عليكُم بكَثرَةِ الكَلامِ، إنّ ما نَرجوهُ مِنكُم تَقَبُّلُ خُلاصةِ شَكوانا بما نَعلَمُهُ مِنكُم مِن رَحابةِ الصَّدر. 5‏-6إنّنا وَجَدنا هذا الرَّجُلَ بَلاءً، فهو الّذي يَقِفُ وَراءَ الفِتَنِ والاضطِراباتِ الّتي تَعُمُّ اليَهودَ في جَميعِ الأنحاءِ. وإنّنا نُعلِمُكُم أنّهُ زَعيمُ طائفةِ النَّصارى، وهو مَن حاوَلَ تَدنيسَ حَرَمِ بيتِ الله. لذلِكَ قُمنا بالقَبضِ عليهِ وتَقديمِهِ إلى المُحاكَمةِ تَبعًا لمُقتضيات دينِنا. 7إلاّ أنّ القائدَ لِيسياسَ لم يُساعِدْنا في ذلِكَ، بلِ استَخدَمَ ضِدَّنا العُنفَ وأخَذَهُ مِن بَينِ أيدينا، 8بَعدَ أن أمَرَنا برَفعِ شَكوانا إليكُم. وسَوفَ تَعرِفونَ صِدقَنا في ما نَقولُ، عِندَما تَستَجوبونَهُ بنَفسِكم". 9وصادَقَ رِجالُ الدّينِ اليَهودُ جَميعًا على صِحَّةِ تِلكَ الأقوالِ.
10فأشارَ الحاكِمُ إلى بولُسَ بالكَلامِ فقالَ: "إنّني على عِلمٍ بأنّكُم القائمُ على أمرِ هذِهِ البلادِ مُنذُ سَنَواتٍ، لذا فإنّي مُطمَئنٌّ كُلَّ الاطمِئنانِ في الدِّفاعِ عن نَفسي أمامَكُم. 11ويُمكِنُكُم ببَساطةٍ، أن تَتَبَيَّنوا أنّي ذَهَبتُ إلى القُدسِ للعِبادةِ مُنذُ فَترةٍ لا تَزيدُ عنِ الاثنَي عَشَرَ يومًا، 12ولم يَجِدْني خُصومي يَومًا مِن تِلكَ الأيّامِ أُجادِلُ أحَدًا في الحَرَمِ الشَّريفِ، أو أفتَعِلُ إثارةَ النّاسِ في بُيوتِ العِبادةِ، ولا في أيِّ مَكانٍ آخَرَ في المَدينةِ. 13وإنّهُم الآنَ عاجِزونَ عن إثباتِ ادِّعاءَاتِهِم عليَّ. 14لذا، أُقِرُّ أنّني، كَباقي أبناءِ شَعبي، أعبُدُ اللهَ الّذي عَبَدَهُ آبائي الأوّلونَ، وذلِكَ حَسَبَ طَريقِ مَولاي عيسى (سلامُهُ علينا) الّذي يَدَّعونَ أنّهُ لم يَكُن سِوى بِدعةٍ. كَما أُقِرُّ أنّني مُؤمِنٌ بكُلِّ ما جاءَ في التَّوراةِ والزَّبورِ وغَيرِهِما مِن كُتُبِ الأنبياءِ، 15ولَدَيَّ يَقينٌ كهذِهِ الجَماعةِ بأنّ اللهَ تَعالى سيُحيي المَوتى جَميعًا الأبرارَ مِنهُم والأشرارَ. 16وبسَبَبِ يَقيني هذا، أبذُلُ جَهدي على الدَّوام لأكونَ نَقيَّ السَّريرةِ تُجاه اللهِ والبَشَرِ. 17وقدِ غِبتُ عنِ القُدس عِدّةَ سَنَواتٍ، وعِندَما عُدتُ إليها حَمَلتُ مَعي لأهلِها مِنَ الفُقراءِ بَعضَ الصَّدَقاتِ، وقَدَّمتُ بَعضَ الذَّبائحِ لوَجهِ اللهِ. 18وكُنتُ أقومُ بذلكَ في الحَرَمِ الشَّريفِ بَعدَ أن تَطَهَّرتُ. ولم أُحَرِّضْ النّاسَ حِينذاكَ ليَتَجمَّعوا حَولي، ولم أكُن مُثيرًا لأيِّ فِتنة. ولقد رآني بَعضُ اليَهودِ مِن مُقاطعةِ آسيا في الحَرَمِ، 19فكانَ على هؤلاءِ أن يأتوا إليكَ ليُقَدِّموا بأنفُسِهِم شَكواهُم عليَّ إن كانَت لَدَيهِم شَكوى. 20أمَا هؤلاءِ الحاضِرونَ المُحتَجّونَ، فلْيَذكُروا أنّهُم عِندَما حاكموني أمامَ المَجلِسِ اليَهوديِّ لم يَجِدوا أساسًا لاتّهاماتِهِم لي، 21سِوى ما قُلتُهُ أمامَ المَجلسِ مِن أنّني أؤمنُ بأنّ المَوتى سيُبعَثونَ أحياءً".
بولس في سجن قيصريّة
22وبما أنّ فيلِكْسَ كانَ على مَعرِفةٍ صَحيحةٍ بطَريقِ عيسى (سلامُهُ علينا)، أمَرَ بفَضِّ الاجتِماعِ قائلاً: "سأصدِرُ حُكمي في هذِهِ القَضِيّة عِندَ قُدومِ القائِدِ ليسِياسَ". 23وأمَرَ الضّابِطُ بحِراسةِ بولُسَ، مَعَ مَنحِهِ قليلاً مِنَ الحُرّيّةِ، والسَّماحِ لأصدقائِهِ بالتَّرَدُّدِ عليهِ وخِدمتِهِ.
24وبَعدَ مُضيِّ أيّامٍ على ذلِكَ، قَدِمَ فيلِكْسُ رِفقةَ زَوجتِهِ اليَهوديّة دُروسِيلا. واستَدعى بولُسَ للاستِماعِ إليهِ. فأخَذَ بولُسُ يُحَدِّثُهُ عنِ الإيمانِ بِعيسى المَسيحِ (سلامُهُ علينا)، 25وعنِ الصَّلاحِ والعِفَّة ويَومِ الدِّينِ، وهُنا استَبَدّ الخَوفُ بفيلِكْسَ فقالَ: "حَسبُكَ الآنَ! وامضِ حتّى أستَدعِيكَ ثانِيةً عِندَما أجِدُ الوقتَ مُناسِبًا". 26وقد كانَ فيلِكْسُ يُكثِرُ مِن استدعاءِ بولسَ ويُحادِثُهُ لَعَلَّهُ يَعرِضُ رَشوةً عليهِ ليُطلقَ سَراحَهُ، ولكن دونَ طائلٍ. 27ومَرَّ على ذلِكَ سَنتان. وقَبلَ أن يُغادِرَ فيلِكْسُ الحُكمَ إثرَ تَعيينِ بُورْكِيُوسَ فَسْتُوسَ خَلَفًا لهُ، أبقى بولُسَ في السِّجنِ إرضاءً لليَهودِ.