رسالة أفسس 4
المشتركة
4
الدعوة إلى الوحدة
1فأطلُبُ إلَيكُم، أنا السّجينَ في الرّبّ، أنْ تَعيشوا عِيشَةً تَليقُ بِالدّعوَةِ التي دَعاكُمُ اللهُ إلَيها، 2وأنْ تكونوا مُتواضِعينَ ولُطَفاءَ وصَبورِينَ. فاَحتَمِلوا بَعضُكُم بَعضًا بِمَحبّةٍ، 3واَجتَهِدوا في المُحافَظَةِ على وَحدَةِ الرّوحِ بِرِباطِ السّلامِ. 4فأنتُم جَسَدٌ واحدٌ ورُوحٌ واحدٌ، مِثلَما دَعاكُمُ اللهُ إلى رَجاءٍ واحدٍ. 5ولكُم رَبّ واحدٌ وإيمانٌ واحِدٌ ومَعمودِيّةٌ واحدةٌ 6وإلهٌ واحدٌ أبٌ لِلجميعِ وفَوقَهُم، يَعمَلُ فيهِم جميعًا وهوَ فيهِم جميعًا. 7لِكُلّ واحدٍ مِنّا نَصيبُهُ مِنَ النّعمَةِ على مِقدارِ ما وهَبَ لَه المَسيحُ، 8فالكِتابُ يَقولُ:
«عِندَما صَعِدَ إلى العَلاءِ
أخَذَ أسرى كثيرينَ
وأعطى البشَرَ عطايا».
9وما المَقصودُ بِقَولِهِ «صَعِدَ» سوى أنّهُ نَزَلَ أوّلاً إلى أعمَقِ أعماقِ الأرضِ. 10وهذا الذي نزَلَ هوَ نَفسُهُ الذي صَعِدَ إلى ما فَوقَ السّماواتِ كُلّها لِـيَملأَ كُلّ شيءٍ، 11وهوَ الذي أعطى بَعضَهُم أنْ يكونوا رُسُلاً وبَعضَهُم أنبـياءَ وبَعضَهُم مُبشّرينَ وبَعضَهُم رُعاةً ومُعَلّمينَ. 12وبذلِكَ يُهَيّـئُ الإخوةَ القِدّيسينَ لِلخدمَةِ في سَبـيلِ بِناءِ جَسَدِ المَسيحِ، 13إلى أنْ نَصِلَ كُلّنا إلى وحدةِ الإيمانِ ومَعرِفَةِ اَبنِ اللهِ، إلى الإنسانِ الكامِلِ، إلى مِلءِ قامَةِ المَسيحِ، 14فلا نَبقى أطفالاً تَتَقاذَفُهُم أمواجُ المَذاهِبِ وتَميلُ بِهِم كُلّ ريحٍ فيَخدَعُهُمُ النّاسُ ويَقودونَهُم بالحِيلَةِ إلى الضّلالِ، 15بَلْ نُعلِنُ الحَقّ في المَحبّةِ فنَنمو في كُلّ شيءٍ نَحوَ المَسيحِ الذي هوَ الرّأسُ. 16فبِهِ يتَماسَكُ الجَسَدُ كُلّهُ ويَلتَحِمُ بِفَضلِ جميعِ المَفاصِلِ التي تَقومُ بِحاجَتِهِ، حتى إذا قامَ كُلّ جُزءٍ بِعمَلِهِ الخاصّ بِه، نَما الجَسَدُ كُلّهُ وتكامَلَ بُنيانُهُ بِالمَحبّةِ.
الحياة الجديدة في المسيح
17فأقولُ لكُم وأشهَدُ في الرّبّ أنْ لا تَسيروا بَعدَ الآنَ سِيرَةَ الوَثَنيّينَ الذينَ يُفكّرونَ باطِلاً، 18وهُمْ في ظَلامِ بَصائِرِهِم وجَهلِهِم وقَساوَةِ قُلوبِهِم غُرَباءُ عَنْ حَياةِ اللهِ. 19فلمّا فقَدوا كُلّ حِسّ اَستَسلَموا إلى الفُجورِ، فاَنغَمَسوا في كُلّ فِسقٍ ولا يَشبَعونَ. 20أمّا أنتُم فَما هكذا تَعَلّمتُم ما هوَ المَسيحُ، 21إذا كُنتُم سَمِعتُم بِه وتَلقّيتُم تَعليمًا مُطابِقًا لِلحقيقَةِ التي في يَسوعَ. 22فاَترُكوا سِيرَتكُمُ الأُولى بِتَركِ الإنسانِ القَديمِ الذي أفسَدَتْهُ الشّهواتُ الخادِعَةُ، 23وتَجدّدوا رُوحًا وعَقلاً، 24واَلبَسوا الإنسانَ الجَديدَ الذي خلَقَهُ اللهُ على صُورَتِهِ في البرّ وقَداسَةِ الحَقّ.
25لذلِكَ اَمتَنِعوا عَنِ الكَذِبِ، وليَتكَلّمْ كُلّ واحدٍ مِنكُم كلامَ الصّدقِ معَ قَريبِهِ لأنّنا كُلّنا أعضاءٌ، بَعضُنا لِبَعضٍ. 26وإذا غَضِبتُم لا تُخطِئوا ولا تَغرِبِ الشّمسُ على غَضَبِكُم. 27لا تُعطوا إبليسَ مكانًا. 28مَنْ كانَ يَسرُقُ فلْيَمتَنِـعْ عَنِ السّرِقَةِ، بَلْ علَيهِ أنْ يَتعَبَ ويَعمَلَ الخَيرَ بـيَديهِ لِـيكونَ قادِرًا على مُساعَدَةِ المُحتاجينَ. 29لا تَخرُجْ كَلِمَةُ شرّ مِنْ أفواهِكُم، بَلْ كُلّ كَلِمَةٍ صالِحَةٍ لِلبُنيانِ عِندَ الحاجَةِ وتُفيدُ السّامعينَ. 30لا تُحزنوا رُوحَ اللهِ القُدّوسَ الذي بِه خُتِمتُم ليَومِ الفِداءِ. 31تخَلّصوا مِنْ كُلّ حِقدٍ ونَقمَةٍ وغَضَبٍ وصِياحٍ وشَتيمَةٍ وما إلى ذلِكَ مِنَ الشّرورِ، 32وليَكُنْ بَعضُكُم لِبَعضٍ مُلاطِفًا رَحيمًا غافِرًا كما غَفَرَ اللهُ لكُم في المَسيحِ.