رسالة كورنثوس الأولى 3
المشتركة

رسالة كورنثوس الأولى 3

3
خدمة الله
1ولكِنّي أيّها الإخوَةُ، ما تَمكّنْتُ أنْ أُكَلّمَكُم مِثلَما أُكَلّمُ أُناسًا روحانِـيّينَ، بَلْ مِثلَما أُكَلّمُ أُناسًا جَسديّـينَ هُمْ أطفالٌ بَعدُ في المَسيحِ. 2غذّيتُكُم باللّبَنِ الحَليبِ لا بالطّعامِ، لأنّكُم كنتُم لا تُطيقونَهُ ولا أنتُم تُطيقونَهُ الآنَ. 3فأنتُم جَسَدِيّونَ بَعدُ، فإذا كانَ فيكُم حسَدٌ وخِلافٌ، ألا تكونونَ جَسديّينَ وتَسلُكونَ مِثلَ بَقِـيّةِ البشَرِ؟ 4وعِندَما يَقولُ أحدُكُم: «أنا معَ بولُسَ»، والآخَرُ «أنا معَ أبلّوسَ»، ألا تكونونَ مِثلَ البشَرِ الآخرينَ؟
5فمَنْ هوَ أبلّوسُ؟ ومَنْ هوَ بولُسُ؟ هُما خادِمانِ بِهِما اَهتَدَيتُم إلى الإيمانِ على قَدْرِ ما أعطاهُما الرّبّ. 6أنا غَرَستُ وأبلّوسُ سقى، ولكنّ اللهَ هوَ الذي كانَ يُنمي. 7فلا الغارِسُ لَه شَأْنٌ ولا السّاقي، بَلِ الشَأْنُ للهِ الذي يُنمي. 8فلا فَرقَ بَينَ الغارِسِ والسّاقي، غَيرَ أنّ كُلاّ مِنهُما يَنالُ أجرَهُ على مِقدارِ عَمَلِهِ. 9فنَحنُ شُركاءُ في العَمَلِ معَ اللهِ، وأنتُم حَقلُ اللهِ والبِناءُ الذي يَبنيهِ اللهُ. 10وبِقَدْرِ ما وهَبَني اللهُ مِنَ النّعمَةِ، كبانٍ ماهِرٍ، وَضَعتُ الأساسَ وآخرُ يَبني علَيهِ. فليَنتَبِهْ كُلّ واحدٍ كيفَ يَبني، 11فما مِنْ أحدٍ يَقدِرُ أنْ يَضعَ أساسًا غيرَ الأساسِ الذي وضَعَهُ اللهُ، أي يَسوعَ المَسيح. 12فكُلّ مَنْ بَنى على هذا الأساسِ بِناءً مِنْ ذَهَبٍ أو فِضّةٍ أو حجارَةٍ كَريمَةٍ أو خَشَبٍ أو قَشّ أو تِبنٍ، 13فسَيَظهرُ عَملُهُ، ويومُ المَسيحِ يُعلِنُهُ لأنّ النّارَ في ذلِكَ اليومِ تكشِفُهُ وتَمتَحِنُ قيمةَ عمَلِ كُلّ واحدٍ. 14فمَنْ بَقِـيَ عَمَلُهُ الذي بَناهُ نالَ أجرَهُ، 15ومَنِ اَحتَرَقَ عمَلُهُ خَسِرَ أجرَهُ. وأمّا هوَ فـيَخلُصُ، ولكِنْ كمَنْ يَنجو مِنْ خلالِ النّارِ.
16أما تَعرِفونَ أنّكُم هَيكَلُ اللهِ، وأنّ رُوحَ اللهِ يَسكُنُ فيكُم؟ 17فمَنْ هدَمَ هَيكَلَ اللهِ هَدمَهُ اللهُ، لأنّ هَيكَلَ اللهِ مُقَدّسٌ، وأنتُم أنفسُكُم هذا الهَيكَلُ.
18فلا يَخدَعْ أحدٌ مِنكُم نَفسَهُ. مَنْ كانَ مِنكُم يَعتَقِدُ أنّهُ رَجُلٌ حكيمٌ بِمقايـيسِ هذِهِ الدّنيا، فلْيكُنْ أحمَقَ لِـيَصيرَ في الحقيقَةِ حكيمًا، 19لأنّ ما يَعتَبِرُهُ هذا العالَمُ حِكمَةً هوَ في نَظَرِ اللهِ حَماقَةٌ. فالكِتابُ يَقولُ: «يُمسِكُ اللهُ الحُكماءَ بِدَهائِهِم». 20ويَقولُ أيضًا: «يَعرِفُ الرّبّ أفكارَ الحُكماءِ، ويَعلَمُ أنّها باطِلَةٌ». 21فَلا يَفتَخِرُ أحدٌ بالنّاسِ، لأنّ كُلّ شيءٍ لكُم، 22أبولُسَ كانَ أم أبلّوسَ أم بُطرُسَ أمِ العالَمَ أمِ الحياةَ أمِ الموتَ أمِ الحاضِرَ أمِ المُستقبلَ: كُلّ شيءٍ لكُم، 23وأمّا أنتُم فلِلمَسيحِ، والمَسيحُ للهِ.