عِشْ حياة هادفة!

اليوم 1 من 7 • قراءات اليوم

تعبدي

"القاعدة الذهبيّة"


يشير الناس من جميع مسالك الحياة في كلامهم إلى فضائل   القاعدة الذهبيّة، سواء كانوا سياسيين أو رجال أعمال أو غيرهم. في الواقع،   الجميع تقريبًا سمع عنها ويعرف معناها.


يوافق معظم الناس أنّ القاعدة الذهبيّة "كما   تريدون أن يفعل الناس بكم، افعلوا أنتم أيضًا بهم هكذا" هي جزء ضروري من   المجتمع. في كثير من   النواحي، هذه القاعدة هي نسيج يُقوّي حضاراتنا وعائلاتنا وصداقاتنا. هذه القاعدة   تُظهر خصائص ومنافع خدمة الآخرين ومساعدة المحتاجين.


يسوع هو من أعطى   القاعدة الذهبيّة التي هي أحد المفاتيح الأساسيّة لحياة مسيحيّة ناجحة.


كمسيحيين، يدعو الله   كلّ واحد منَا أن يأخذ إيمانه إلى مستوى أعلى من مجرّد الإيمان بالله. رغبة الله   أن يكون إيمان كلّ واحد منّا إيمانًا عمليًّا من خلال لمس حياة الآخرين، وهكذا   نمجّد الله حين نُظهر محبّته ونعمته للآخرين. هكذا نعيش بالحقّ القاعدة الذهبيّة   ونطبّقها.