فِيلِبِّي 3
ت ع م

فِيلِبِّي 3

3
المَسِيحُ هُوَ الغَايَة
1وَفِي الخِتَامِ أقُولُ لَكُمْ أيُّهَا الإخْوَةُ، افرَحُوا فِي الرَّبِّ. وَاعلَمُوا أنَّهُ لَا يُزعِجُنِي أنْ أُكَرِّرَ مَا سَبَقَ أنْ كَتَبْتُهُ لَكُمْ. فَهَذَا يَضْمَنُ الأمَانَ لَكُمْ.
2احتَرِسُوا مِنَ «الكِلَابِ!»#3‏:2 الكلَاب إشَارة إلَى خطر المعلمين الَّذِينَ ينَادون برسَالة مخَالفة للبشَارة الحقيقية. انْظُرْ كتَاب إشَعْيَاء 56‏:10. قَارن مع رؤيَا يوحَنَّا 22‏:15. احتَرِسُوا مِنْ فَاعِلِي الشَّرِّ! احتَرِسُوا مِنَ المُطَالِبِينَ بِالقَطْعِ!#3‏:2 القَطع أيْ قطع جزءٍ من الجسمِ، إشَارةً إلَى الخِتَان، إلَّا أنّ الكلمة هُنَا تعني القطع الكَامل، استخدمهَا بولس عَلَى سبيل التّهكّم. انْظُرْ غلَاطية 5‏:12. 3فَنَحْنُ أهْلُ الخِتَانِ الحَقِيقِيِّ، لِأنَّنَا نَعبُدُ اللهَ بِرُوحِهِ. وَنَحْنُ نَفتَخِرُ بِالمَسِيحِ يَسُوعَ، وَلَا نَتَّكِلُ عَلَى الأُمُورِ الخَارِجِيَّةِ. 4مَعَ أنَّهُ لَدَيَّ أسبَابًا كَثِيرَةً لَوْ أرَدْتُ الاتِّكَالَ عَلَى الأُمُورِ الخَارِجِيَّةِ. فَإن ظَنَّ أحَدٌ أنَّ لَدَيهِ أسَبَابًا لِلَاتِّكَالِ عَلَى مَا هُوَ خَارِجِيٌّ، فَلْيَعْلَمْ أنَّ لَدَيَّ أكْثَرَ!
5خُتِنْتُ فِي اليَوْمِ الثَّامِنِ مِنْ عُمرِي. وَأنَا مِنْ بَنِي إسْرَائِيلَ، مِنْ قَبِيلَةِ بَنْيَامِينَ. عِبرَانِيٌّ مِنْ وَالِدَينِ عِبرَانِيَّينِ. أمَّا نَهجِي فِي الشَّرِيعَةِ، فَقَدْ كُنْتُ فِرِّيسِيًّا. 6اضطَهَدتُ الكَنِيسَةَ بِسَبَبِ غَيْرَتِي! وَكُنْتُ بِلَا مَلَامَةٍ، حَسَبَ مَقَايِيسِ الشَّرِيعَةِ.
7لَكِنْ مَا كَانَ يُعْتَبَرُ رِبْحًا لِي، أعتَبِرُهُ الآنَ خَسَارةً مِنْ أجْلِ المَسِيحِ. 8بَلْ إنِّي أعتَبِرُ كلَّ شَيءٍ خَسَارَةً بِالمقَارِنةِ مَعَ الامْتِيَازِ الفَائِقِ لِمَعْرِفَةِ المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّي. لِهذَا تَخلَّيتُ عَنْ كُلِّ شَيءٍ مِنْ أجْلِهِ، وَأعتَبِرُ كُلَّ شَيءٍ نِفَايَةً لِكَي أربَحَ المَسِيحَ، 9وَأكونَ فِيهِ، دُونَ أنْ يَكُونَ لِي بِرِّي الخَاصُّ المَبنِيُّ عَلَى الشَّرِيعَةِ، بَلِ البِرُّ النَّاتِجُ عَنِ الإيمَانِ بِالمَسِيحِ، البِرُّ الَّذِي مَصدَرُهُ اللهُ، وَأسَاسُهُ الإيمَانُ. 10فَأنَا أُرِيدُ أنْ أعرِفَ المَسِيحَ وَأختَبِرَ قُوَّةَ قِيَامَتِهِ، وَأشتَرِكَ فِي آلَامِهِ، مَاضِيًا فِي طَرِيقِهِ، حَتَّى إلَى المَوْتِ، 11عَلَى رَجَاءِ القِيَامَةِ مِنَ المَوْتِ.
السَّعيُ لِلوُصُولِ إلَى الهَدَف
12أنَا لَا أقُولُ إنِّي حَقَّقتُ كُلَّ شَيءٍ، أوْ أنِّي وَصَلتُ إلَى الكَمَالِ. لَكِنِّي أسْعَى لِلوُصُولِ إلَى الهَدَفِ الَّذِي اخْتَارَنِي المَسيحُ يَسوعُ مِنْ أجْلِهِ. 13وَأنَا لَا أعتَبِرُ، أيُّهَا الإخْوَةُ أنِّي قَدْ وَصَلْتُ بَعْدُ، لَكِنِّي أُصِرُّ عَلَى شَيءٍ وَاحِدٍ: أنْ أضَعَ المَاضِيَ وَرَائِي، وَأتَقَدَّمَ إلَى الأمَامِ. 14أسْعَى إلَى خَطِّ النِّهَايَةِ، لِكَي أربَحَ الجَائِزَةَ الَّتِي دَعَانِي اللهُ إليهَا دَعْوَةً سَامِيَةً فِي المَسِيحِ يَسُوعَ. 15فَليَتَبَنَّ النَّاضِجُونَ مِنَّا هَذَا المَوقِفَ. وَإنْ كَانَ لَكُمْ مَوقِفٌ مُختَلِفٌ، فَسَيَكْشِفُ اللهُ لَكُمْ حَقيقَةَ هَذَا الأمْرِ أيْضًا. 16إنَّمَا يَنْبَغِي أنْ نُواصِلَ اتِّبَاعَ ذَلِكَ الحَقِّ الَّذِي أدرَكنَاهُ.
17أيُّهَا الإخْوَةُ، اقتَدُوا بِي كَمَا يَفْعَلُ الآخَرُونَ. وَانتَبِهُوا إلَى أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعِيشُونَ وَفْقَ القُدوَةِ الَّتِي لَكُمْ فِينَا. 18لَقَدْ سَبَقَ أنْ أخبَرتُكُمْ مِرَارًا كَثِيرَةً، وَهَا أنَا أُخبِرُكُمْ مَرَّةً أُخْرَى بَاكِيًا، عَنْ أعْدَاءٍ كَثِيرِينَ لِلصَّلِيبِ. 19وَمَصِيرُ هَؤُلَاءِ هُوَ الهَلَاكُ. فَشَهَوَاتُهُمْ هِيَ إلَهُهُمْ، وَهُمْ يَفْتَخِرُونَ بِمَا يَنْبَغِي أنْ يَخْجَلُوا مِنْهُ، وَلَا يُفَكِّرُونَ إلَّا فِي الأرْضِيَّاتِ. 20أمَّا نَحْنُ، فَلَنَا جِنسيَّةٌ سَمَاويَّةٌ، وَنَحْنُ نَنتَظِرُ أيْضًا أنْ يَأْتِيَنَا مِنَ السَّمَاءِ مُخَلِّصٌ، هُوَ الرَّبُّ يَسُوعُ المَسِيحُ. 21وَحِينَ يَأتِي، سَيُغَيِّرُ أجسَادَنَا المُتَوَاضِعَةَ لِتَكُونَ مِثْلَ جَسَدِهِ المَجِيدِ. وَذَلِكَ بِقُوَّتِهِ الَّتِي يَسْتَطِيعُ بِهَا أنْ يُخضِعَ كُلَّ شَيءٍ لَهُ.

الإنْجِيلُ المُقَدَّسُ كُتُبُ العَهْدِ الجَدِيد: التَّرْجَمَةُ العَرَبِيَّةُ المُبَسَّطَةُ (ت ع م)

@ 2016 Bible League International


Learn More About الكِتاب المُقَدَّس: التَّرْجَمَةُ العَرَبِيَّةُ المُبَسَّطَةُ