معركة الذهن الروحية

تعبدي
"لا أقدر أن أساعد!"



عندما يبدا الله فى التعامل معنا بشان سلوك خاطئ, من السهل ان أقول, "لا أستطيع"، لكن يستلزم الامر شجاعه وايمان لتقول, "انا مستعد لأخذ المسؤوليه وان أجعلى تستقيم"



معظم تفكيرنا هو عادة فى الاساس. اذا كنت بانتظام تفكر فى الله والامور الصالحة, فالأفكار الصالحة ستكون طبيعية. الآلاف من الافكار تتطاير فى عقولنا كل يوم. قد نشعر ان ليس لنا تحكم فيها, بينما نحن نتحكم. بالرغم من اننا لا نستهلك أى مجهود للتفكير فى الافكار الخاطئه, علينا ان نبذل مجهود كبير للتفكير فى أمور صالحة. بمجرد أن نبدأ نصنع التغيير, سيكون علينا ان نخوض معركة.



عقولنا هى ساحة المعركة, وأول طريقة يستخدمها الشيطان ليبدأ خطته الشريرة لنا هى من خلال افكارنا. اذا شعرنا أنه ليس لدينا قوة للإنتصار على أفكارنا, سيقتنصنا الشيطان ويغلبنا. بدلا من ذلك, علينا ان نصمم أن نفكر بطرق إلهية.



الله اعطانا القوه لنقرر--نختار تفكير صحيح بدل الخطأ. لكننا بمجرد ان نبدأ هذا الإختيار, يجب ان نستمر فى إختيار أفكار صحيحة. أنه ليس قرار شيئ نفعله مرة واحدة ونتوقف إلى الأبد، ولكن الأمر سيصبح أسهل. كلما ملأنا حياتنا بقراءه الكتاب المقدس, الصلوات, التسبيح, والشركه مع مؤمنين اخرين, كلما أصبح من الاسهل لنا ان نستمر فى اختيار الافكار الصحيحة.



سيستغرق الامر وقت لتعلم اختيار الصالح ودفع الشرير بعيدا. لن يكون الامر سهلا, لكننا نتحرك فى الاتجاه الصحيح فى كل مره نتحمل المسؤولية ونتخذ الخيارات الصحيحة.



صلي: يا الله القوى, ذكرنى أننى أستطيع وإنى أصنع إختيارات كل يوم. من فضلك ساعدنى لأراقب أفكارى, وإختيار فقط ما يساعدنى منها لأغلب الشرير والإنتصار فى المعركه الدائرة فى ذهنى. فى إسم يسوع أصلى. آمين.



من كتاب معركه الذهن لخدمه جويس ماير التعبديه. حقوق الطبع © 2005 by Joyce Meyer. نشرت من قبل FaithWords. جميع الحقوق محفوظة.