مُحصن ضدّ الخوف

اليوم 2 من 5 • قراءات اليوم

تعبدي

شرب بعمق وباستمرار


يخبرنا خبراء البقاء على قيد الحياة بعدم الانتظار حتّى نشعر بالعطش قبل أن نشرب الماء - لأنه بحلول ذلك الوقت، تكون أجسادنا جافة بالفعل. يقال لنا أنَّ نشرب قدر الإمكان للحفاظ على مستوى ترطيب أجسامنا. في حالات الجفاف الشديدة، سيصف الأطباء حقنة (الجفاف الوريدي) لأولئك الذين أصبحوا يعانون من الجفاف بشكل خطير.


تمامًا كما أنَّ الماء مصدر مهم لأجسامنا الطبيعيَّة، فإنَّ أرواحنا تعتمد على روح الله. "يَا اللهُ إِلَهِي أَنْتَ. إِلَيْكَ أُبَكِّرُ. عَطِشَتْ إِلَيْكَ نَفْسِي يَشْتَاقُ إِلَيْكَ جَسَدِي فِي أَرْضٍ نَاشِفَةٍ وَيَابِسَةٍ بِلاَ مَاءٍ" (مزمور 63: 1). مثلما أنَّ الروح القدس هو معزينا، فهو أيضًا مرطبنا وحيويتنا لوجودنا الأعمق. قال يسوع: "إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ" (يوحنا 7: 37-38).


يخبرنا يهوذا كمؤمنين يواجهون المتاعب، "أنتم، أيها الأحباء"، حافظوا على أنفسكم في محبة الله، إذ "ابْنُوا أَنْفُسَكُمْ عَلَى إِيمَانِكُمُ الأَقْدَسِ، مُصَلِّينَ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ" (يهوذا 20-21). وكما ترطب المياه أجسامنا الماديَّة، فإنَّ الصلاة بألسنة تُهذب روحنا البشريَّة. الفعل "تهذب edify" يعني أكثر من مجرد "تشجيع". تعني الكلمة الأصلية في الواقع "بناء أو تعزيز أو استعادة". وبعبارة أخرى، من خلال التحدث بألسنة، لا يشجع الروح قلوبنا فحسب، بل يبني أيضًا إنساننا الداخلي. تمامًا مثل حقنة الجفاف الوريدي التي تقدم السوائل مباشرة في الوريد، متجاوزًا الجهاز الهضمي، فإنَّ الصلاة بالألسنة تمكننا من تجاوز عقولنا والصلاة مباشرة من روحنا! الصلاة في الروح هي صلة مباشرة بقدرة الله على الترطيب! "لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ..." (1كورنثوس 14: 2أ).


يمتلك الروح القدس كنزًا واسعًا من اللغات لكلّ نوع من المواقف والعواطف التي قد نواجهها. لقد حصل على الإجابة لكلّ مشكلة معروفة للبشريَّة! عندما نصلي بالروح، ننقل أنفسنا على مقربة من الربّ لنسمع صوته ونتعاون مع تدبيره المحدد في أيّ لحظة. عندما يستجيب الله لهذه الصلوات من روحنا، نتلقى مقاييس السلام والفرح والقوة التي لا يمكن أن تأتي بأيّ طريقة أخرى. هذه هي الفضائل التي تحصننا من الداخل، وتملأنا بالمياه الحية من ينابيع روحه الداخليَّة. نصبح أشخاصًا يتمتعون بصحة روحيَّة، ومليئين بالإيمان والحيويَّة الروحيَّة للآخرين. اشرب بعمق وباستمرار من مواردك الداخليَّة بالصلاة بالروح.