أعطانا الله أنبياء - تحليلات أدبيّة للنبوّة

تعبدي

  


اليوم 01: ما هي القصص النبوية؟ - دانيال 1-4


كل شخص منا يحب القصة الجيدة، وهذا هو السبب الذي من اجله نقرأ كتاباً أو نذهب لمشاهدة الأفلام السينمائية. إنها توقظ فينا الخيالات، وأحيانا تغيّرنا بطرق لا يمكن تصورها. وعندما نفكر في الكتاب المقدس، نحن نعرف أن هناك فيه العديد من الحكايات والقصص. لكننا في المعتاد، نتجه بفكرنا إلى أسفار مثل التكوين والخروج والعدد، بينما لا نفكر في قصص عديدة توجد أيضا في الأسفار النبوية في العهد القديم.


تتسَيَّد القصص التاريخية بكل تأكيد حقل العديد من الأسفار النبوية للعهد القديم. ويأتي سفر يونان على رأس هذه القائمة من الأسفار النبوية. فهو، من بدايته إلى نهايته، يخبرنا بقصة يونان وخدمته لمدينة نينوى. كذلك هناك قدر كبير من القصص التاريخية في سفر دانيال. وفوق هذا، نجد أصحاحات كثيرة في أسفار مثل إرميا وحزقيال تشكل في مجموعها روايات تاريخية. هذا وتظهر القصص أيضاً، ولكن بدرجة أقل، متناثرة هنا وهناك، في أسفار مثل هوشع وعاموس اشعياء. حقاً، تحتل القصص مساحات هامة في أسفار كثيرة للأنبياء.


تحتوي نبوات العهد القديم على نموذجين أساسيين من القصص: قصص السيرة (ترجمة حياة شخص)، وقصص السيرة الذاتية (قصة حياة الكاتب بقلمه). 


في بعض الحالات، يظهر النموذجان معاً في ذات السفر الواحد. مثلاً، تسجل الإصحاحات الـ 6 الأولى من سفر دانيال، عدداً من الأحداث في حياة دانيال بلغة الضمير الثالث المتكلم بالسيرة. ففي الإصحاح الأول، نتعلم عن تدريب دانيال في بابل. وفي الإصحاح الثاني، نتعلم عن حلم نبوخذنصر عن التمثال العظيم. ويحكي الإصحاح الثالث، قصة أتون النار الشهيرة، ويتكلم الأصحاح الرابع، عن حلم نبوخذنصر عن الشجرة. ثم بعد ذلك، يسجل الأصحاح الخامس، الحدث المعروف عندما رأى بلشصّر كتابة على الحائط. أما الأصحاح السادس، فهو قصة دانيال في جب الأسود. كل هذه الأصحاحات تتكلم عن السيرة أو ترجمة حياة شخص.


وبينما نرى في الإصحاحات الـ 6 الأولى من سفر دانيال أصحاحات سيرة، نرى أن الإصحاحات من السابع إلى الثاني عشر تتجه نحو نموذج مغاير هو قصص السيرة الذاتية، ذلك أن دانيال يسجل لنا بنفسه ما قد حدث له بكلماته الشخصيّة. فيسجل لنا الأصحاح السابع، قصة دانيال بقلمه الخاص عن حلم الحيوانات الأربعة. وفي الإصحاح الثامن، يخبرنا دانيال عن رؤياه للكبش وتيس الماعز. ويحتوي الإصحاح التاسع على صلاة دانيال. هذا وتسجل الإصحاحات من 10 إلى 12 رؤيا دانيال عن مستقبل شعب الله.