الإيمان بالله هو أمرٌ جيِّد بغض النظر عمَّا يحدث

تعبدي
’لا يوجد صلاح بعيداً عن الله‘

يعتقد بعض الناس أن الله غاضب معظم الوقت، وأن نعمته تدوم لِلُحَيْظَاتٍ، لكن الكتاب المقدس يُخبرنا ما هو عكس ذلك تماماً! أنت دائماً حدقة عينه حتى عندما تشعر أنك كالفاكهة الفاسدة

لقد عبر الله عن السيِّء الذي اقترفتُه أو الأمر الفظيع الذي قلتَهُ. ربما كان غاضباً أو حزيناً في ذلك الوقت لكنه عبَر عن ذلك هل سبق لك؟ عليك ألاَّ تقلق من السقوط عن النعمة بسبب الفشل

صلاح الله يبقى ولا ينفذ. صلاحه دائماً حولنا، علينا، ومعنا، صلاح الله للأبد

في الحقيقة، الصلاح لا يوجد بعيداً عن الله، إنه لا ينشأ من تلقاء ذاته -جانباً عنه أو بعيدا عنه. أنه بالطبع ليس شيء ينتُج من البشر(هل عليك أن تُدرِّب أولادك أن بكونوا أشرار أو صالحين؟)

إن الله هونبع كل صلاح وكل الأشياء الحسنة. لا زال بعض الناس يفصلون الجيِّد عن الله، وهذا يمكن أن يُدَهْوِر حاجة الجنس البشري لشكره وتكريمه وعبادته

ستبدأ هذه الدراسة على تدريب عينيك أن ترى صلاح الله الغير مرأي بصورة مختلفة وما يبدو صالحاً في حياتك اليومية. في الأيام الخمسة المُقبِلة ستبدأ برؤية حياتك من خلال عدسة صلاح الله.

فكِّر في الأمر: ما هي الأشياء الجيِّده في حياتك التي من السهل تُراقِبها؟

صلاة: يا لله، أشكرك لأنك حاضرٌ في حياتي. ساعدني أن أفتح عيني لكي أرى أنك مصدر كل الأشياء الحسنة وأنك تجلب كل يوم الصلاح في حياتي. في إسم المسيح يسوع. آمين