التجربة

تعبدي
"الشيطان أجبرني على هذا الفعل". هذا هو العذر الذي يستخدمه عددٌ من الناس لكي يبرروا وقوعهم في الخطيئة أو لكي يبرروا فقدانهم للسيطرة على الموقف. على الرغم من أن واقع أن العدو يحوم على الأرض باحثاً عن أشخاص كي يدمرهم هو أمرٌ حقيقي, فلا يجب أن ننسى أن تابعي المسيح يملكون قوة اللّه الحيّ في أنفسهم. هل هو خطأٌ أن تتعرض للتجربة؟ من هو المسؤول عندما تستسلم للتجربة أو عندما تفقد السيطرة؟ هل تملك أي خيارعندما تجد نفسك في موقفٍ صعب؟ لدى الكتاب المقدس كثيرٌ من الأشياء ليقولها بخصوص التجربة والسيطرة على النفس. تابع لكي تَعلم !