على التوازي

متّى 9

9
الفصل التّاسع
عيسى (سلامُهُ علينا) يشفي مُقعدًا
1ثُمّ صَعِدَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) القارِبَ ليَمضيَ عَبرَ البُحَيرةِ إلى بَلدةِ كَفْرَناحومَ الّتي كانَ يُقيمُ فيها. 2وهُناكَ قَدِمَ إليهِ أُناسٌ يَحمِلونَ مُقعَدًا على فِراشِهِ. وعِندَما رآهُم (سلامُهُ علينا) أحَسَّ بعُمقِ إيمانِهِم بِهِ، فاتّجَهَ إلى المُقعَدِ قائلاً: "أبشِر يا بُنيّ! مَغفورةٌ لكَ ذُنوبُكَ وخَطاياكَ". 3غَيرَ أنّ بَعضَ فُقَهاءِ بَني يَعقوبَ أسَرَّوا في أنفُسِهِم قائلينَ: "هُوَذا يَنطِقُ كُفرًا". 4وعَلِمَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) سَرائرَهُم، فالتَفَتَ إليهِم قائلاً: "لِمَ تَظُنّونَ بي السُّوءَ في نُفوسِكُم؟ 5أنتُم تَظُنّونَ أنّهُ مِن المُستَحيلِ عليَّ مَغفِرةُ الذُّنوبِ، كَما تَظُنّونَ أنّ شِفاءَ المُقعَدِ مُستَحيلٌ. 6لكنّي سأريكُم الآنَ أنّ اللهَ قد مَنَحَ سَيِّدَ البَشَرِ سُلطانًا على الأرضِ لمَغفِرةِ الذُّنوبِ". ثُمّ تَوَجَّهَ إلى المُقعدِ قائلاً: "انهَضْ وامضِ إلى دارِكَ حامِلاً فِراشَكَ". 7فنَهَضَ المُقعَدُ وتَوَجَّهَ إلى دارِهِ ماشيًا على قَدَميهِ. 8وعِندَما شاهَدَ النّاسُ هذا المَشهَدَ، رانَ الخُشوعُ عليهِم فتَوَجَّهوا إلى اللهِ يُسَبّحونَهُ لأنّهُ مَنَحَ هذِهِ المَقدِرةَ لواحدٍ مِن البَشَرِ.
عيسى (سلامُهُ علينا) يدعو متّى
9وبَعدَ انصِرافِهِ (سلامُهُ علينا) مِن ذلِكَ المَكانِ، صادَفَ في طَريقِهِ رَجُلاً اسمُهُ مَتّى، كانَ جالِسًا إلى مَكتبِ الجَمارِكِ.#9‏.9 كان متّى يُسمّى أيضًا باسم لاوي، وغالبًا ما كان الشخص اليهودي يحمل اسمين في ذلك الحين. فقالَ لهُ (سلامُهُ علينا): "تَعالَ وكُنْ مِن أتباعي". فقامَ الرَّجُلُ وسارَ مَعَهُ. 10ثُمّ دَعا مَتّى عيسى (سلامُهُ علينا) وأتباعَهُ إلى دارِهِ لتَناولِ طَعامِ العَشاء، ومَعَهُم عَدَدٌ كَبيرٌ مِن الجُباةِ مِمّن يَتَعامَلونَ مَعَ الرّومانِ وآخَرونَ مِن غَيرِ المُلتَزِمينَ بالشَّعائرِ الدّينيّةِ. 11وعِندَما رأى بَعضُ المُتَشَدّدينَ ذلِكَ غَضِبوا وأخَذوا يَقولونَ لأتباعِهِ (سلامُهُ علينا): "لِمَ يُشارِكُ مُعَلُّمُكم هؤلاءِ الجُباةَ الخَوَنةَ وهؤلاءِ الضّالّينَ الطَّعامَ؟!"#9‏.11 ظنّ المتشدّدون وآخرون من اليهود المتديّنين أنّ الأكل مع أناس لا يتبعون تقاليدهم أو مع الغرباء خطأ كبير. لذلك أصيبوا بصدمة عندما رأوا سيدنا عيسى يخرق تعاليمهم التي كانوا يشعرون أنها مطابقة للتوراة. 12‏-13وسَمِعَ (سلامُهُ علينا) كَلامَهُم فقالَ في هُدوء: "لا يَحتاجُ الأصحّاءُ إلى طَبيبٍ، بل المَرضى. وهلْ أنا إلاّ طَبيبٌ، وما بُعِثتُ لهِدايةِ مَن ظَنَّ في نَفسِهِ صَلاحًا، بل للأخذِ بأيدي الضّالّينَ. وإن رَغِبتُم في فَهمِ ما قُمتُ بِهِ، فعليكُم أن تُدرِكوا ما قالَهُ تَعالى على لِسانِ النَّبيِّ هوشع: "إنّ التَّراحُمَ بَينَ النّاسِ أفضَلُ عِندي مِن تَقديمِ الأضاحي وأداءِ الفَرائضِ". "
عيسى (سلامُهُ علينا) يبيّن معنى الصّيام
14وأقبَلَ على سَيِّدِنا عيسى (سلامُهُ علينا) جَماعةٌ مِن أتباع يَحيى بن زَكَريّا (عليه السّلام) سائلينَ: "لِمَ لا يَصومُ أتباعُكَ النَّوافِلَ بَينَما نَصومُها نَحنُ والمُتَشَدِّدونَ؟!"#9‏.14 أضاف اليهود المتديّنون مثل طائفة المتشدّدين كثيرًا من الصلوات النوافل وأيّام الصيام إلى تلك الفرائض في التوراة. 15فأجابَهُم (سلامُهُ علينا) بقَولِهِ: "لا يَليقُ بضُيوفِ العُرسِ الامتِناعُ عن المُشارَكةِ في الأكلِ والشُّربِ بوجودِ العَريسِ. وأقولُ، ما دُمتُ حاضِرًا مَعَ أتباعي فلَهُم أن يأكُلوا ويَشرَبوا ما شاؤوا. ولكن سيأتي يَومٌ لا بُدَّ لي أن أرحَلَ فيهِ عَنهُم، حِينئذٍ يَصومونَ. 16أنتُم تُريدونَ لأتباعي أن يَتَمَسَّكوا بعاداتِكُم القَديمةِ، فمَثَلُكُم كمَثَلِ مَن يُرَقِّعُ ثَوبًا قديمًا بقُماشٍ جَديدٍ. ولا أحَدَ يَفعَلُ ذلِكَ، لأنّ الرُّقعةَ الجَديدةَ تَنكَمِشُ بَعدَ الغَسيلِ، فتُمَزِّقُ الثَّوبَ العَتيقَ، ويَزدادُ ظُهورُ العَيبِ. 17إنّكُم كمَثَلِ مَن يَملأ قِربَتَهُ القديمةَ ذاتَ الجِلدِ الجافِّ بعَصيرِ العِنبِ الطازِجِ، فبَعدَ قليلٍ يَتَخَمّرُ العَصيرُ فتَنتَفِخُ القِربةُ فتَحدُثَ فيها شُروخٌ تَتَمَزّقُ ويَسيلُ العَصيرُ أرضًا. إنّ كُلَّ جَديدٍ مِن العَصير يَحتاجُ إلى الجَديدِ مِن القِرَب فيُحفَظَ داخلَها دائمًا دونَ خَوفٍ مِن تَمَزُّقِها".
عيسى (سلامُهُ علينا) وشفاؤه للمريضة وإحياؤه للميتة
18وبَينَما كانَ (سلامُهُ علينا) يَتَحَدَّثُ إلي أتباعِ النَّبيِّ يَحيى، أتاهُ أحَدُ المَسؤولينَ في بَيتِ العِبادةِ، وانحَنَى أمامَهُ قائلاً: "مَولاي، لقد فارَقَت ابنتي الحَياةَ تَوًّا، وإنّي لَعلى يَقينٍ أنّكَ إن وَضَعتَ يَدَكَ عليها أحيَيتَها". 19فاستَجابَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) لطَلَبِ الرَّجُلِ، وسارَ ومَعَهُ أتباعُهُ باتّجاهِ بيتِهِ. 20وقَبلَ وُصولِهِ، اقتَرَبَت مِنهُ امرأةٌ مُصابةٌ بنَزيفٍ مُنذُ اثنَتَي عَشَرَة سَنةً، ولَمَسَت طَرَفَ ثَوبِهِ مِن الخَلفِ،#9‏.20 إنّ النزيف الذي أصيبت به هذه المرأة جعلها غير طاهرة تبعًا لِما جاء في التوراة، لذا فهي غير قادرة على المشاركة في النشاطات الاجتماعية والدينية وكلّ شخص تمسّه يصبح غير طاهر لمدّة يوم كامل. 21وهي على يَقينٍ بشِفائِها إن فَعَلتْ ذلِكَ. 22فالتَفَتَ إليها (سلامُهُ علينا) قائلاً: "بُشراكِ يا بُنيّتي، إيمانُكِ بي شَفاكِ". وهكذا شُفيَت المَرأةُ على الفَورِ. 23وواصَلَ (سلامُهُ علينا) طَريقَهُ إلى دارِ ذلِكَ المَسؤولِ. وعِندَ وصولِهِ سَمِعَ ضَجّةً وصَوتَ نُواحٍ جَنائزيٍّ.#9‏.23 غالبًا ما تستأجر عائلة الشخص المتوفَّى نائحين ليعزفوا موسيقى جنائزية مرفوقة بعويل في المأتم. 24فقالَ للحاضِرينَ: "ابتَعِدوا فإنّ الصَّبيّةَ لم تَمُت، بل هي نائمةٌ". فسَخِروا مِن كَلامِهِ. 25وبَعدَما أخرَجوهُم، دَخَلَ عيسى (سلامُهُ علينا) وأمسَكَ بيَدِ الفَتاةِ فقامَت وقد عادَت إليها الحَياةُ على الفَورِ.#9‏.25 جاء في التوراة أنّ أسوأ أنواع النجاسة هو لمس الجثّة، لذا فإنّ سيدنا عيسى أعاد الحياة للفتاة، محوّلاً النجاسة إلى طهر. 26وهكذا انتَشَرَ أمرُ هذِهِ الفَتاةِ في جَميعِ أنحاءِ تِلكَ المِنطقةِ.
عيسى (سلامُهُ علينا) وشفاؤه لكفيفين
27ثُمّ مَضى (سلامُهُ علينا) في طَريقِهِ، فتَبِعَهُ كَفيفانِ ونادَياهُ: "ارحَمنا يا وَريثَ عَرشِ النّبيِّ داودَ!"#9‏.27 "وريث عرش النبي داود" (حرفيًا ابن داود): كان أحد الألقاب التي تشير إلى المسيح المنتظر. 28ودَخَلَ دارًا فتَبِعَاهُ، فالتَفَتَ إليهِما قائلاً: "هل تؤمنانِ بقُدرتي على إعادةِ البَصَرِ لكُما؟" فقالا لهُ: "نعم يا سَيّدَنا". 29فلَمَسَ أعينَهُما قائلاً: " لكُما ما تُريدانِ حَسَبَ إيمانِكُما". 30فأبصَرا في الحينِ. إلاّ أنّهُ (سلامُهُ علينا) حَذَّرَهُما بشِدّةٍ قائلاً: "إيّاكُما أن تُخبِرا أحَدًا بما حَصَلَ لكُما". 31ولكنّهُما خالفا أمرَهُ وأخَذا يَنشُرانِ أخبارَهُ في جَميعِ أنحاءِ المِنطقةِ.
عيسى (سلامُهُ علينا) يشفي أبكم
32وبَعدَ خُروجِ الرَّجُلَيْنِ، قَدِمَ إلى سَيِّدِنا عيسى (سلامُهُ علينا) جَماعةٌ يَحمِلونَ رَجُلاً بِهِ مَسٌّ شَيطانيٌّ جَعَلَهُ أخرَسَ. 33فطَرَدَ عيسى (سلامُهُ علينا) الشَّيطانَ، فنَطَقَ الرَّجُلُ وأصبَحَ يَتَكَلَّمُ. فتَعَجَّبَتْ الجُموعُ وقالوا: "ما حَدَثَ مِثلُ هذا قَطُّ في بَني يَعقوبَ!#9‏.33 كان من عادة اليهود عند طرد الشياطين التأكيد على معرفة اسم ذاك الشيطان حتّى يتمّ طرده. وبما أنّ هذا الذي تلبّسه الشيطان كان أبكمَ، فقد كان من شبه المستحيل بالنسبة إليهم طرد شيطانه. 34بَينَما قالَ المُتَشَدِّدونَ: "إنّهُ يَطرُدُ الشَّياطينَ بواسِطةِ الشَّيطانِ الأكبَرِ".
عطف عيسى (سلامُهُ علينا) على النّاس
35وأخَذَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) يَطوفُ في جَميعِ المُدُنِ والقُرى، مُعَلِّمًا النّاسَ في بُيوتِ العِبادةِ، مُبَشِّرًا بقيامِ مَملَكةِ اللهِ الأبَديّةِ على الأرضِ، شافيًا النّاسَ مِن كُلِّ مَرَضٍ وداءٍ. 36ورأى الحُشودَ تُقبِلُ عليهِ فأشفَقَ عليهِم لأنّهُ ألفاهُم غارِقينَ في حَيرةٍ ويأسٍ وما مَن أحَدٍ يَمُدُّ إليهِم يَدَ المُساعَدةِ، وكأنّهُم غَنَمٌ بلا راعٍ. 37فحَدَّثَ أتباعَهُ قائلاً: "ما أكثَرَ الضّالّينَ مِن النّاسِ، إنّهُم مِثلُ الحَصادِ الوافرِ! ومَن يُبَلِّغونَ دَعوتي يَكونونَ كالحَصّادينَ القَلائلِ أمامَ هذِهِ الوَفرةِ. 38فاسألوا رَبَّكُم أن يُرسِلَ دُعاةً لرِسالتي، كَما يُرسِلُ صاحِبُ الحَصادِ حَصّادينَ كَثيرينَ إلى حُقولِهِ".