٧ أشياء يقولها الكتاب المقدس عن القلق

تعبدي


سواء كان ذلك بسبب تعسر مالي، أو علاقة متوترة، أو عبئ العمل الثقيل، فالقلق يقدر ان يتسلل إلى حياتنا في أشكال عديدة. من الممكن أن يكون مجرد شعور عام بعدم الراحة خلال اليوم، أو ليلة بدون راحة وبدون نوم، أو نوبة قلق كاملة.


إذا كنت مسيحي وتعاني من القلق، فأن واحدًا من أول الأشياء التي قد تشعر بها هو الشعور بالذنب. "هل من المفترض أن أشعر هكذا إذا كنت حقًا مسيحي؟" هذا التفكير قد يدخل عقلك في أغلب الأحيان. في كتاب اليوم، يخبرنا كاتب المزمور ٢٢:٥٥ أن نلقى على الرب همنا، فهو يعولنا.


لاحظ أن الآية لا تخبرنا انه يجب أن يكون لدينا حياة مُحددة الملامح. هي لا تقول إننا لن نختبر القلق أبدًا. بالأحرى، هي تقول انه عندما يكون لدينا هموم أن نلقيها على الرب.


إليك الأخبار الجيدة: انت بالفعل في طريقك لعمل ذلك! بقراءة هذه الخطة الكتابية، انت تعترف أنك لا تقدر ان تهزم القلق بمفردك، لكن بالأحرى أنت تحتاج مساعدة أبيك السماوي. بغض النظر عن ظروفك، هذا مكان عظيم_لتسعى فيه نحو الله.


إليك هذا التحدي مِني اليوم: خذ خطوة واحدة اكثر تجاه إلقاء همومك على الله. إليك بعض الأفكار:


  • أقضي خمس دقائق اليوم في الصلاة وأخبر الله عما انت قَلق بشأنه.
  • قم بتدوين ما تشعر به وتأثيره عليك.
  • اجتمع مع أصدقاء مسيحيين موثوق بهم وتكلم معهم عن قلقك.

Jordan Wiseman
YouVersion Media Strategist