الإعاقة الجسدية في الكتاب المقدس: دروس من الحياة لنا جميعًا

تعبدي

جميعنا نحتاج إلى أبطال



بروفيسور إكس.



دكتور استرينچ.



ديرديڤل.



دكتور ميد-نايت.



چريكو.



ما هو الشئ المشترك بينهم؟



قُرّاء الكتب المُصورة ومُحبي أفلام الأكشن من المرجح انهم يعرفون هذه الشخصيات! لكن، في حالة إنك لست مولعًا بهذه الأشياء—فهم جميعهم أبطال خارقون. والأكثر من ذلك، جميعهم لديهم إعاقات جسدية بطريقة ما.



بروفيسور إكس يجلس على كرسي متحرك بسبب إصابة في العمود الفقري. دكتور استرينچ لديه تلف عصبي دائم في يديه. ديرديڤل أعمى كما هو الحال لدى دكتور ميد-نايت. چريكو غير قادر على التحدث ويستخدم لغة الإشارة الأمريكية للتواصل. أليس من الرائع أن الكتّاب الذين ابتكروا هذه الشخصيات اختاروا دمج أشخاص ذوي إختلافات في رواياتهم القوية؟ إن هذا النوع من الدمج مهم. فهو يساعد الناس على رؤية أنفسهم كجزء من مجتمعاتهم، وجزء مما هو محل تقدير.



إلق نظرة على بعض الأشخاص الآخرين.



موسى.



بارتيماوس.



مفيبوشث.



المرأة المنحنية (من إنجيل لوقا).



الرجل الأعمى (من إنجيل مرقس).



ما هو الشئ المشترك بينهم؟



جميعهم شخصيات من الكتاب المقدس! ومثل بعض أبطالنا المفضلين في الأفلام والقصص المُصورة، فهم جميعهم أشخاص يعيشون مع نوع ما من الإختلاف البارز أو الإعاقة الجسدية. يبدو أن الدمج مهم جدًا بالنسبة إلى الله أيضًا!



هل تعلم ما هو الشيء المُخجِل حقًا؟ اذا قضيت حياتك وانت لا تدرك أن الله لا يحتاج أشخاص أصحاء جسديًا ليعلن عن نفسه بطرق قوية. سيكون الأمر مخجلًا حقًا إذا قضيت مسيرتك المسيحية معتقدًا أن إنجازات الله في الكتاب المقدس كانت لأنه اختار فقط أشخاصاً أقوياء ليعمل من خلالهم ولم يرَ أبدًا الأشخاص الحقيقيين والضعفاء ونعم—أحيانًا أشخاص لديهم إعاقات بشكل كبير—اختار العمل من خلالهم بدلًا من الآخرين.



في الواقع، إذا قضيت وقتًا في قراءة كلمة الله، ستجد الرسائل السائدة تشير الى أن الجميع مُعاق بشدة مقارنة بقوة الله. كل شخص يحتاج إلى الله وإلى قوته. والجميع بشكلٍ متساوٍ يحتاجون إلى البطل الأعظم في كل العصور—يسوع.



الله لا "يحتاج" من أي شخص أن يكون قويًا في الجسد أو الذكاء حتى يعمل من خلاله. إنه فقط يريد أن يعيش الجميع ويحبوا مثل يسوع. بينما تمضي قُدمًا في هذه الخطة الكتابية، انظر ما إذا كان يمكنك العثور على درس لك أو لشخص تحبه من خلال حياة جزء صغير فقط من أبطال الكتاب المقدس الذين عاشوا باختلافات.



صل: يا الله شكرًا لك لشمول الجميع في قصتك. بينما أمضي في هذه الخطة الكتابية، ساعدني لأتوقف عن التركيز في ما قد يسميه الناس أقل شأنًا. ساعدني على رؤية نفسي والآخرين بالحب والقيمة نفسها التي لا غنى عنها والتي تراها في كل شخص قد خلقته.