خطة الله لحياتك

تعبدي

إن خطة الله قد لا تكون معقدة كما تعتقد.



هل سمعت قبلا أن الله "لديه خطة لحياتك"؟ غالبًا، ما يتحدث آباؤنا أو البالغون ذوو النوايا الحسنة عن خطة الله لتشجيعنا، ولكن إذا كنا صادقين، فغالبًا ما ينتهي بنا الأمر إلى الرعب! لكن هذا هو الأمر الهام: خطة الله ليست بالتعقيد الذي تظنه. 



في العهد القديم، هناك قصة رجل يدعى أبرام. يقول سفر التكوين ١٢: ١ أن الله أخبر أبرام أن يترك أرض ميلاده ويذهب إلى مكان الذي سيريه إياه. ترك أرض ميلادك، وطنك، إلى مكان أنت حتى لم تسمع به بعد؟ هذا يبدو مخيف جدا! ومع ذلك، في سفر التكوين 12: 4، يقول"…فذَهَبَ أبرامُ كما قالَ لهُ الرَّبُّ…" 



لم يعط الله أبرام الصوره الكاملة. لقد ترك تفاصيل أكثر قليلاً عن ما كان يرتاح اليه أبرام. بدلاً من ذلك، أعطى الله تعليمات لـ ابرام عن كل أمر قادم أراد الله إبرام أن يفعله.



تحذير: بسبب طاعته، غيّر الله اسمه لاحقًا من أبرام إلى إبراهيم، الذى يعني "أب لكثيرين". واستمر إبراهيم ليصبح أبًا لكثير من الأمم! في الحقيقة، ظهر إبراهيم مرة أخرى في عبرانيين 11 في ساحة إيمان عظماء الكتاب المقدس. جميل جدا، أليس كذلك؟ 



يعد أبرام مثالًا عظيما لشخص عاش بالإيمان - حتى عندما لم يتمكن من رؤية سوى جزء من خطة الله لحياته. من المؤكد أنه لم يكن كاملا، ولكن حياته كانت مليئة بلحظات من طاعة الله، حتى لو لم يكن ذلك منطقياً. 



لذلك، عندما يتعلق الأمر بخطة الله لحياتنا، فغالبًا ما يكون ذلك هو كيفية عمل الله- التحدث إلينا من خلال كلمته (الكتاب المقدس) و دعمنا بالتوجيه للخطوات القليلة التالية أمامنا. هذه هي بالفعل خطة الله بأكملها. إنها سلسلة من الخطوات التالية التي نتخذها في طاعة لله. 



مزمور 119: 105 يقول أن كلمة الله هي سِراجٌ لرِجلي و نورٌ لسَبيلي. لم تتحدث هذه الآية عن نوع السراج الموجود في غرفة نومك والتي تضيء الغرفة بأكملها. بالأحرى،هذه الأيه كانت تشير إلى ما سيكون أساسا شمعة صغيرة. لن توفر الكثير من الضوء — فقط ما يكفي لرؤية ما هوأمامك مباشرة. سيكون الأمر شبيهًا بالذهاب إلى غرفة كاحلة الظلام بمصباح يدوي صغير - فأنك سوف ترى فقط خطوات قليلة أمامك. 



مثل أبرام، لن يمنحنا الله الصوره الكامله لحياتنا. إذا فعل ذلك،فلن نحتاج إلى أن نعيش بالإيمان ونثق به! عوضا عن ذلك،يريد الله التحدث إلينا من خلال كلمته وأتباع المسيح الموثوق بهم في حياتنا لمساعدتنا في الأمر التالي — خطوة واحدة في كل مرة.