على التوازي
8
شفاء الأبرص
(مرقس 1‏:40‏-45، لوقا 5‏:12‏-16)
1ولمّا نزَلَ يَسوعُ مِنَ الجبَلِ، تَبِعَتْهُ جُموعٌ كبيرةٌ. 2ودَنا مِنهُ أبرَصُ، فسجَدَ لَه وقالَ: «يا سيّدي، إنْ أرَدْتَ فأنْتَ قادِرٌ أنْ تُطَهّرَني». 3فمَدّ يَسوعُ يدَه ولَمَسهُ وقالَ: «أُريدُ، فاَطهُرْ!» فطَهُرَ مِنْ بَرَصِهِ في الحالِ. 4فقالَ لَه يَسوعُ: «إيّاكَ أن تُخبِرَ أحدًا. ولكن اَذهَبْ إلى الكاهنِ وأرِهِ نَفسَكَ. ثُمّ قَدّمِ القُربانَ الّذي أمرَ بِه موسى، شَهادةً عِندَهُم».
شفاء خادم الضابط
(لوقا 7‏:1‏-10، يوحنا 4‏:43‏-54)
5ودخَلَ يَسوعُ كَفْرَناحومَ، فجاءَهُ ضابِطٌ رومانِيّ وتَوَسّلَ إلَيهِ بِقولِهِ: 6«يا سيّدُ، خادِمي طَريحُ الفِراشِ في البَيتِ يَتوَجّعُ كثيرًا ولا يَقدِرُ أنْ يَتحرّكَ». 7فقالَ لَه يَسوعُ: «أنا ذاهبٌ لأشفِيَهُ». 8فأجابَ الضّابِطُ: «أنا لا أستحِقّ، يا سيّدي، أنْ تَدخُلَ تَحتَ سقفِ بَيتي. ولكِنْ يكفي أنْ تَقولَ كَلِمَةً فيُشفى خادِمي. 9فأنا مَرؤوسٌ ولي جُنودٌ تَحتَ أمري، أقولُ لِهذا: إذهَبْ! فيذهَبُ، ولِلآخَرِ: تَعالَ! فيجيءُ، ولِخادِمي: إعمَلْ هذا، فيَعْمَلُ». 10فتعجّبَ يَسوعُ مِنْ كلامِهِ وقالَ لِلّذينَ يَتبَعونَهُ: «الحقّ أقولُ لكُم: ما وجَدتُ مِثلَ هذا الإيمانِ عِندَ أحَدٍ في إِسْرائيلَ. 11أقولُ لكُم: كثيرونَ مِنَ النّاسِ سيَجيئونَ مِنَ المَشرِقِ والمَغرِبِ ويَجلِسونَ إلى المائدةِ معَ إبراهيمَ وإسحقَ ويعقوبَ في مَلكوتِ السّماواتِ. 12وأمّا مَنْ كانَ لَهُمُ المَلكوتُ، فيُطْرَحونَ خارِجًا في الظّلمَةِ، وهُناكَ البُكاءُ وصَريفُ الأسنانِ».
13وقالَ يَسوعُ للضّابِطِ: «إذهَبْ، وليَكُنْ لكَ على قَدْرِ إيمانِكَ». فشُفِيَ الخادِمُ في تِلكَ السّاعةِ.
شفاء حماة بطرس
(مرقس 1‏:29‏-34، لوقا 4‏:38‏-41)
14ودَخَلَ يَسوعُ إلى بَيتِ بُطرُسَ، فوَجَدَ حَماةَ بُطرُسَ طَريحَةَ الفِراشِ بالحُمّى. 15فلَمَسَ يدَها، فتَركَتْها الحُمّى. فقامَت وأخَذَتْ تَخدُمُه.
16وعِندَ المساءِ، جاءَهُ النّاسُ بِكثيرٍ مِنَ الّذينَ فيهِم شَياطينُ، فأخرَجَها بِكَلِمةٍ مِنهُ، وشفَى جميعَ المَرضى. 17فتَمّ ما قالَ النّبيّ إشَعْيا: «أخذَ أوجاعَنا وحمَلَ أمراضَنا».
يسوع أم العالم
(لوقا 9‏:57‏-62)
18ورأى يَسوعُ جُمهورًا حَولَهُ، فأمَرَ تلاميذَهُ بالعُبورِ إلى الشّاطِئِ المُقابِلِ. 19فدَنا مِنهُ أحَدُ مُعلّمي الشّريعةِ وقالَ لَه: «يا مُعلّمُ، أتبَعُكَ أيْنَما تَذهَبُ». 20فأجابَهُ يَسوعُ: «للثّعالِبِ أوكارٌ، ولِطُيورِ السّماءِ أعشاشٌ، وأمّا اَبنُ الإنسانِ، فلا يَجِدُ أينَ يُسنِدُ رأسَهُ».
21وقالَ لَه واحدٌ مِنْ تلاميذِهِ: «يا سيّدُ، دَعْني أذهَبُ أوّلاً وأدفِنُ أبي». 22فقالَ لَه يَسوعُ: «إتبَعْني واَترُكِ المَوتى يَدفِنونَ مَوتاهُم!»
يسوع يهدئ العاصفة
(مرقس 4‏:35‏-41، لوقا 8‏:22‏-25)
23ورَكِبَ يَسوعُ القارِبَ، فتَبِعَهُ تلاميذُهُ. 24وهَبّتْ عاصِفةٌ شديدةٌ في البَحرِ حتى غَمَرتِ الأمواجُ القارِبَ. وكانَ يَسوعُ نائمًا. 25فدَنا مِنهُ تلاميذُهُ وأيقَظوهُ وقالوا لَه: «نَجّنا يا سيّدُ، فنَحنُ نَهلِكُ!» 26فأجابَهُم يَسوعُ: «ما لكُمْ خائِفينَ، يا قليلي الإيمانِ؟» وقامَ واَنتَهرَ الرّياحَ والبحرَ، فحَدَثَ هُدوءٌ تامّ. 27فتعَجّبَ النّاسُ وقالوا: «مَنْ هذا حتى تُطيعَهُ الرّياحُ والبحرُ؟»
طرد الشياطين وغرق الخنازير
(مرقس 5‏:1‏-20، لوقا 8‏:26‏-39)
28ولمّا وصَلَ يَسوعُ إلى الشّاطئِ المُقابِلِ في ناحيةِ الجدرييّنَ اَستقْبَلَهُ رَجُلانِ خَرَجا مِنَ المَقابِرِ، وفيهما شياطينُ. وكانا شَرِسَيْنِ جدّا، حتى لا يَقدِرَ أحدٌ أن يمُرّ مِنْ تِلكَ الطّريقِ. 29فأخذا يَصيحانِ: «ما لنا ولكَ، يا اَبنَ اللهِ؟ أجِئتَ إلى هُنا لِتُعذّبَنا قَبلَ الأوانِ؟»
30وكانَ يَرعَى بَعيدًا مِنْ هُناكَ قطيعٌ كبيرٌ مِنَ الخنازيرِ، 31فتوَسّلَ الشّياطينُ إلى يَسوعَ بقولِهِم: «إنْ طرَدْتَنا، فأرْسِلنا إلى قطيعِ الخنازيرِ». 32فقالَ لهُم: «اَذهَبوا!» فخَرجوا ودَخَلوا في الخنازيرِ، فاَندفَعَ القطيعُ كُلّهُ مِنَ المُنحَدَرِ إلى البحرِ وهَلَكَ في الماءِ. 33فهرَبَ الرّعاةُ إلى المدينةِ وأخبَروا بِما حدَثَ وبِما جرَى للرجُلَينِ اللّذَينِ كانَ فيهِما شياطينُ. 34فخَرَجَ أهلُ المدينةِ كُلّهُم إلى يَسوعَ. ولمّا رأوْهُ طلَبوا إلَيهِ أنْ يَرحَلَ عَنْ دِيارِهِم.