على التوازي
16
طلب آية
1وجاءَ إليهِ الفَرّيسيّونَ والصَّدّوقيّونَ ليُجَرِّبوهُ، فسألوهُ أنْ يُريَهُمْ آيَةً مِنَ السماءِ. 2فأجابَ وقالَ لهُمْ: «إذا كانَ المساءُ قُلتُمْ: صَحوٌ لأنَّ السماءَ مُحمَرَّةٌ. 3وفي الصّباحِ: اليومَ شِتاءٌ لأنَّ السماءَ مُحمَرَّةٌ بعُبوسةٍ. يا مُراؤونَ! تعرِفونَ أنْ تُمَيِّزوا وجهَ السماءِ، وأمّا عَلاماتُ الأزمِنَةِ فلا تستَطيعونَ! 4جيلٌ شِرّيرٌ فاسِقٌ يَلتَمِسُ آيَةً، ولا تُعطَى لهُ آيَةٌ إلّا آيَةَ يونانَ النَّبيِّ». ثُمَّ ترَكَهُمْ ومَضَى.
خمير الفريسيين والصدوقيين
5ولَمّا جاءَ تلاميذُهُ إلَى العَبرِ نَسوا أنْ يأخُذوا خُبزًا. 6وقالَ لهُمْ يَسوعُ: «انظُروا، وتَحَرَّزوا مِنْ خَميرِ الفَرّيسيّينَ والصَّدّوقيّينَ». 7ففَكَّروا في أنفُسِهِمْ قائلينَ: «إنَّنا لَمْ نأخُذْ خُبزًا». 8فعَلِمَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «لماذا تُفَكِّرونَ في أنفُسِكُمْ يا قَليلي الإيمانِ أنَّكُمْ لَمْ تأخُذوا خُبزًا؟ 9أحتَّى الآنَ لا تفهَمونَ؟ ولا تذكُرونَ خَمسَ خُبزاتِ الخَمسَةِ الآلافِ وكمْ قُفَّةً أخَذتُمْ؟ 10ولا سبعَ خُبزاتِ الأربَعَةِ الآلافِ وكمْ سلًّا أخَذتُمْ؟ 11كيفَ لا تفهَمونَ أنّي ليس عن الخُبزِ قُلتُ لكُمْ أنْ تتَحَرَّزوا مِنْ خَميرِ الفَرّيسيّينَ والصَّدّوقيّينَ؟». 12حينَئذٍ فهِموا أنَّهُ لَمْ يَقُلْ أنْ يتَحَرَّزوا مِنْ خَميرِ الخُبزِ، بل مِنْ تعليمِ الفَرّيسيّينَ والصَّدّوقيّينَ.
اعتراف بطرس بالمسيح
13ولَمّا جاءَ يَسوعُ إلَى نَواحي قَيصَريَّةِ فيلُبُّسَ سألَ تلاميذَهُ قائلًا: «مَنْ يقولُ النّاسُ إنّي أنا ابنُ الإنسانِ؟». 14فقالوا: «قَوْمٌ: يوحَنا المَعمَدانُ، وآخَرونَ: إيليّا، وآخَرونَ: إرميا أو واحِدٌ مِنَ الأنبياءِ». 15قالَ لهُمْ: «وأنتُمْ، مَنْ تقولونَ إنّي أنا؟». 16فأجابَ سِمعانُ بُطرُسُ وقالَ: «أنتَ هو المَسيحُ ابنُ اللهِ الحَيِّ!». 17فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُ: «طوبَى لكَ يا سِمعانُ بنَ يونا، إنَّ لَحمًا ودَمًا لَمْ يُعلِنْ لكَ، لكن أبي الّذي في السماواتِ. 18وأنا أقولُ لكَ أيضًا: أنتَ بُطرُسُ، وعلَى هذِهِ الصَّخرَةِ أبني كنيسَتي، وأبوابُ الجَحيمِ لن تقوَى علَيها. 19وأُعطيكَ مَفاتيحَ ملكوتِ السماواتِ، فكُلُّ ما تربِطُهُ علَى الأرضِ يكونُ مَربوطًا في السماواتِ. وكُلُّ ما تحُلُّهُ علَى الأرضِ يكونُ مَحلولًا في السماواتِ». 20حينَئذٍ أوصَى تلاميذَهُ أنْ لا يقولوا لأحَدٍ إنَّهُ يَسوعُ المَسيحُ.
يسوع يُنبئ بموته وقيامته
21مِنْ ذلكَ الوقتِ ابتَدأَ يَسوعُ يُظهِرُ لتلاميذِهِ أنَّهُ يَنبَغي أنْ يَذهَبَ إلَى أورُشَليمَ ويَتألَّمَ كثيرًا مِنَ الشُّيوخِ ورؤَساءِ الكهنةِ والكتبةِ، ويُقتَلَ، وفي اليومِ الثّالِثِ يَقومَ. 22فأخَذَهُ بُطرُسُ إليهِ وابتَدأَ يَنتَهِرُهُ قائلًا: «حاشاكَ يا رَبُّ! لا يكونُ لكَ هذا!». 23فالتَفَتَ وقالَ لبُطرُسَ: «اذهَبْ عَنّي يا شَيطانُ! أنتَ مَعثَرَةٌ لي، لأنَّكَ لا تهتَمُّ بما للهِ لكن بما للنّاسِ».
24حينَئذٍ قالَ يَسوعُ لتلاميذِهِ: «إنْ أرادَ أحَدٌ أنْ يأتيَ ورائي فليُنكِرْ نَفسَهُ ويَحمِلْ صَليبَهُ ويَتبَعني، 25فإنَّ مَنْ أرادَ أنْ يُخَلِّصَ نَفسَهُ يُهلِكُها، ومَنْ يُهلِكُ نَفسَهُ مِنْ أجلي يَجِدُها. 26لأنَّهُ ماذا يَنتَفِعُ الإنسانُ لو رَبِحَ العالَمَ كُلَّهُ وخَسِرَ نَفسَهُ؟ أو ماذا يُعطي الإنسانُ فِداءً عن نَفسِهِ؟ 27فإنَّ ابنَ الإنسانِ سوفَ يأتي في مَجدِ أبيهِ مع مَلائكَتِهِ، وحينَئذٍ يُجازي كُلَّ واحِدٍ حَسَبَ عَمَلِهِ. 28الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنَّ مِنَ القيامِ ههنا قَوْمًا لا يَذوقونَ الموتَ حتَّى يَرَوْا ابنَ الإنسانِ آتيًا في ملكوتِهِ».