أكثر قرباً من الله كل يوم

تعبدي




عندما تشعر بالإجهاد


وَسَلاَمُ اللهِ الَّذِي يَفُوقُ كُلَّ عَقْل، يَحْفَظُ قُلُوبَكُمْ وَأَفْكَارَكُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. - فيلبي 4: 7


منذ بضع سنوات، ذهبت إلى الطبيب لأنني كنت مريضة بشكل مستمر. أخبرني الطبيب أن الأعراض التي كانت تظهر عليّ كانت نتيجة للتعرض للضغوط. لم أكن أحصل على قسط كافٍ من النوم، وكنت آكل بشكل غير صحيح، وأُجهِد نفسي بشدة.


الإجهاد هو جزء طبيعي من حياة كل فرد. لقد خلقنا الله لنتحمل قدرًا معينًا من الضغط والتوتر. تأتي المشكلة عندما نتجاوز حدودنا ونتجاهل التحذيرات التي يقدمها لنا جسدنا عندما يتألم أو يُجهَد.


أشجعك أن تعتني بنفسك جيدًا، لأنك إذا أتلفتَ جسدك، لن يمكنك الذهاب إلى متجر لشراء جسد جديد. العديد من الأشياء التي نقوم بها والتي تُجهِدنا هي أشياء يمكننا تغييرها إذا أردنا ذلك. كن صادقًا مع نفسك بشأن سبب قيامك ببعض الأشياء التي تفعلها، ودع الله يساعدك على التخلص من الأشياء التي تُرهقك ولا تؤتي ثمارًا جيدة.


يجب أن يكون السلام هو الوضع الطبيعي لكل مؤمن بيسوع المسيح. إنه رئيس السلام، وفيه نجد ميراثنا من السلام. إنه هبة من الروح القدس يمنحها لنا عندما نعيش في طاعة لكلمته.


السلام الذي يمنحه يسوع يعمل في الأوقات الطيبة والأوقات العصيبة. سلام يسوع يعمل في وسط العاصفة.