على التوازي

سفر ناحوم 1

1
1وَحيٌ على نينَوى‌. سِفرُ رُؤيا ناحومَ الألقوشيِّ‌.
غضب الله على نينوى
2الرّبُّ إلهٌ غَيورٌ ومُنتَقِمٌ.
الرّبُّ مُنتَقِمٌ وغَضُوبٌ.
الرّبُّ يَنتقِمُ مِنْ خُصومِهِ ويترقَّبُ أعداءَهُ‌.
3الرّبُّ بَطيءٌ عَنِ الغضَبِ وعظيمُ القوَّةِ.
الرّبُّ لا يُبرِّئُ المُذنِبَ.
الرّبُّ طريقُهُ في العاصفةِ ولَهَبِ النَّارِ،
والسَّحابُ غُبارُ قدمَيهِ
4يَزجُرُ البحرَ فيُجَفِّفُهُ
ويُنضِبُ جميعَ الأنهارِ،
فيَذوي باشانُ‌ والكرمَلُ‌
ويذبُلُ زهرُ لبنانَ‌.
5مِنَ الرّبِّ ترتعشُ الجِبالُ،
ومِنهُ تموجُ جميعُ التِّلالِ.
مِنْ أمامِهِ تـتراجَعُ الأرضُ،
يتراجعُ العالَمُ وسُكَّانُهُ
6مَنْ يقِفُ أمامَ سُخْطِ الرّبِّ
ومَنْ يقومُ لَدى ا‏شتدادِ غضَبِهِ؟
يصُبُّ غَيظَهُ كالنَّارِ،
ومِنهُ تـتفتَّتُ الصُّخورُ.
7الرّبُّ صالِـحٌ لِمَنْ يَلوذُ بهِ
ويَصونُ المُحتَمي بهِ في الضِّيقِ.
8بسَيلٍ عابرٍ يُفني مُقاوميهِ‌
وإلى الظُّلمةِ يَلحقُ بأعدائِهِ.
9ماذا تُفكِّرونَ على الرّبِّ؟
وهوَ الّذي يُفنيكُم فَناءً
ولا مَنْ يُقاوِمُهُ مرَّتَينِ،
10كالشَّوكِ المُتشابكِ‌ والقَشِّ اليابسِ
تُوْكَلونَ جميعا بنارٍ.
11مِنكِ يا نينَوى خرجَ المُفكِّرُ بالسُّوءِ‌ على الرّبِّ والمُبشِّرُ بالهلاكِ. 12وهذا ما قالَ الرّبُّ: «معَ أنَّ الأشُّوريِّينَ أقوياءُ وكثيرونَ، فسَيُقطَعونَ ويُبادونَ. أذللْتُكَ يا شعبـي، فلا أعودُ أُذِلُّكَ، 13بل أكسِرُ الآنَ نيرَ أشُّورَ عنكَ وأقطعُ قُيودَكَ».
14وهذا ما أمرَ الرّبُّ على الأشُّوريِّينَ: «لا يكونُ لكُم نَسلٌ يَحمِلُ ا‏سْمَكُم فيما بَعدُ، ومِنْ بَيتِ إلهِكُم أُزيلُ التَّماثيلَ والمَسبوكاتِ، وأجعَلُ قُبورَكُم كأنَّها لمْ تكُنْ».