كِتَابُ صَمُوئِيلَ الثَّانِي 22
SAT
22
أُنْشُودَةُ دَاوُدَ فِي تَمْجِيدِ الله
1رَنَّمَ دَاوُدُ كَلِمَاتِ هَذِهِ الأُنْشُودَةِ للهِ يَوْمَ أنْقَذَهُ اللهُ مِنْ شَاوُلَ وَمِنْ جَمِيعِ أعْدَائِهِ، 2فَقَالَ:
«اللهُ صَخْرَتِي وَحِصْنِي
وَمُنْقِذِي الأمِينُ.
3هُوَ إلهِي،
هُوَ الصَّخرَةُ الَّتِي ألتَجْئُ إليهَا.
اللهُ دِرعِي.
قُوَّتُهُ تُنْقِذُنِي وَتَنْصُرُنِي.
اللهُ مَلْجَأي المُرْتَفِعُ،
وَمَلَاذِي الأمِينُ،
هُوَ مُنْقِذِي.
يُنْقِذُنِي مِنَ الأعْدَاءِ العُنَفَاءِ.
4دَعَوْتُ اللهَ الَّذِي يَسْتَحِقُّ التَّسْبِيحَ،
فخَلَصْتُ مِنْ أعْدَائي!
5«أحَاطَتْ أمْوَاجُ المَوْتِ بِي،
وَهَاجَمَتنِي سُيُولُ الهَلَاكِ.
6حِبَالُ الهَاوِيَةِ كُلُّهَا كَانَتْ حَوْلِي.
وَأفخَاخُ المَوْتِ مِنْ أمَامِي.
7فِي ضِيقي دَعَوتُ اللهَ،
دَعَوتُ إلهي.
فسَمِعَ مِنْ هَيْكَلِهِ صَوْتِي.
وَدَخَل صُرَاخِي أُذُنَيهِ.
8ثمَّ اهْتزَّتِ الأرْضُ وَارْتَجَفَتْ!
السَّمَاءُ تَحَرَّكَتْ وَارْتَجَّتْ،
لِأنَّهُ غَضِبَ!
9مِنْ أنفِهِ خَرَجَ الدُّخَانُ،
ونَارٌ مُشْتَعِلةٌ انْطَلَقَتْ مِنْ فَمِهِ،
وَاتَّقَدَتْ مِنْهَا الجَمْرُ.
10شَقَّ اللهُ السمَاءَ!
وَقَفَ فَوْقَ غَيمَةٍ سَميكةٍ دَاكنةٍ!
11كَانَ يَطيرُ مُمتَطِيًا مَلَائِكَةَ الكَرُوبِيمِ المُحَلِّقةَ،
وقدِ امْتطى الرّيحَ.
12لفَّ اللهُ الغيومَ الدَّاكِنَةَ مِنْ حَوْلِهِ،
كَمَا لَوْ كَانَتْ خَيْمَةً.
جَمَعَ المِيَاهَ فِي الغُيومِ.
13انطلقَتِ الجَمرَاتُ كَالفَحْمِ المُشْتَعِلِ
مِنَ الضَّوْءِ السَّاطِعِ مِنْ حَوْلِهِ!
14أرْعَدَ اللهُ فِي السَّمَاءِ،
وسمَّعَ العليُّ صوتَهُ.
15وَأطلَقَ سِهَامَهُ
وشتَّتَ العَدُوَّ.
أرْسَلَ اللهُ بُرُوقَهُ،
فَتفرَّقَ النَّاسُ مُرْتَبِكِينَ وَفِي حَيرَةٍ.
16«تكَلَّمْتَ يَا اللهُ بِقوَّةٍ،
وَمَنْ فمِكَ هبَّتْ ريحٌ قويَّةٌ،
فترَاجَعَتِ المِيَاهُ،
حَتَّى رأينَا قَعْرَ البحرِ،
وَأسُسَ الأرْضِ.
17«مَدَّ ذِرَاعَهُ مِنْ عَليَائِهِ،
وَأمْسَكَ بِي،
وَسَحَبَنِي مِنَ المِيَاهِ العَمِيقَةِ المُنْدَفِعةِ.
18خلَّصَنِي مِنْ أعْدَائِي الَّذِينَ هُمْ أقْوَى مِنِّي.
أنْقَذَنِي مِنْ مُبغِضِيَّ،
فَقَدْ كَانُوا أقَوَى مِنْ أنْ أُواجَهَهُمْ وَحْدِي.
19وَقَعْتُ فِي مُصِيبَةٍ،
وَهَاجَمَنِي أعْدَائِي،
لَكِنَّ اللهَ سَنَدَنِي وَأعَانَنِي.
20اللهُ يُحِبُّنِي،
لِذَا أنْقَذَني،
وَأخَذَنِي إلَى مَكَانٍ أمِينٍ لَا ضِيقَ فِيهِ.
21سَيكَافئُنِي اللهُ
لِأنَّنِي فعَلْتُ الصَّوَابَ،
لَمْ أقْتَرِفْ ذَنْبًا،
لِذَا سَيَصْنَعُ الأشْيَاءَ الحَسَنَةَ لِي.
22لِأنَّنِي مَشَيْتُ فِي سُبُلِ اللهِ،
وَلَمْ أُخْطِئْ إلَى إلَهِي كَالأشْرَارِ.
23أذْكُرُ دَائِمًا شَرَائعَهُ وَأتأمَّلُ بِهَا،
وَلَا أحِيدُ عَنْهَا!
24أبقى أمِينًا لَهُ،
وَأحْفَظُ نَفْسِي نَقِيًّا بِلَا إثْمٍ أمَامَهُ.
25لذَا، سيُكَافِئُنِي اللهُ حَسَبَ بِرِّي وَصلَاحِي،
بِحَسَبِ الصَّلَاحِ الَّذِي يَرَانِي أعْمَلُهُ.
26«تُظهِرُ أمَانَتَكَ لِلأُمَنَاءِ،
وَصَلَاحَكَ لِلصَّالِحِينَ.
27تُظْهِرُ نَقَاءَكَ مَعَ الأنْقِيَاءِ.
وَتُظْهِرُ حِيَلَكَ مَعَ المُنْحَرِفِينَ.
28تُسَاعِدُ المُتوَاضِعينَ يَا اللهُ.
لَكِنَّكَ تَجْلُبُ العَارَ عَلَى المُتفَاخِرينَ.
29أنْتَ مِصْبَاحِي يَا اللهُ،
اللهُ يُضيءُ الظُّلْمَةَ مِنْ حَوْلِي.
30بمَعُونَتِكَ أدُوسُ جُيُوشًا.
بمَعُونَةِ اللهِ، أتَسَلَّقُ جُدْرَانَ العَدُوِّ.
31«طَريقُ اللهِ كَامِلٌ.
كَلِمَةُ اللهِ اجتَازَتْ كَلَّ امْتِحَانٍ.
هُوَ تُرْسٌ لِمَنْ يَحْتَمُونَ بِهِ.
32مَا مِنْ إلهٍ غَيْرُ اللهِ،
وَمَا مِنْ صَخْرَةٍ سِوَاهُ.
33اللهُ حِصْنِي المَنِيعُ.
يُسَاعِدُ الأنقيَاءَ لِيَسلُكُوا الدَربَ الصَحِيحَ.
34يُسَاعِدُنِي فأعْدُوَ سَريعًا كَالغَزَالِ!
يُبْقِينِي فَوْقَ المَشَارِفِ.
35يُدَرِّبني لِشَنِّ الحَرْبِ،
فتُطلِقَ ذِرَاعَيَّ سِهَامًا قَويَّةً.
36«أنْتَ حَمَيتَنِي يَا اللهُ
جَعَلْتَنِي عَظِيمًا،
وسَاعَدْتَني لِأهْزِمَ عَدُوِّي.
37تمْنَحُنِي قُوَّةً فِي رِجْلَيَّ وكَاحِلِيَّ
فأمْشِيَ سَرِيعًا مِنْ غَيْرِ أنْ أتَعَثَّرَ.
38أُرِيدُ أنْ أُطَارِدَ أعْدَائِي،
حَتَّى أُهلِكَهُمْ!
وَلَنْ أعُودَ
حَتَّى يَنْتَهِيَ أمْرُهُم!
39أهْلَكْتُ أعْدَائيَ.
هَزَمتُهُم!
وَلَنْ يَنْهَضُوا بَعْدَ اليَوْمِ.
سَقَطَ أعْدَائي عِنْدَ قَدَميَّ.
40«شَدَّدْتَنِي فِي المَعْرَكَةِ،
وَجَعَلْتَ أعْدَائي يَنْهَارُون أمَامِي.
41مَنَحْتَنِي الفُرْصَةَ لِأنَالَ مِنْ عَدُوِّي،
وَأهزِمَ الَّذِي يَكْرَهُنِي.
42صَرَخَ أعْدَائِي طَلَبًا لِلمُسَاعَدَةِ،
لَكِنَّ مَا مِنْ أحَدٍ ليُنْقِذَهُمْ.
بَلْ وَنَظَرُوا إلَى اللهِ،
لَكِنَّهُ لَمْ يَسْتَجِبْ لَهُمْ.
43قَطَّعْتُ أعْدَائي،
فَصَارُوا كَالتُّرَابِ عَلَى الأرْضِ.
سَحقْتُ أعْدَائي وَدُسْتُهُمْ،
كَمَا أدُوسُ الوَحلَ فِي الشَّوَارِعِ.
44«أنْتَ أنْقَذْتَنِي مِنْ مُؤَامَرَاتِ شَعْبِي ضِدِّي.
أبْقَيْتَ عَلَيَّ حَاكِمًا عَلَى تِلْكَ الأُمَمِ.
يَخْدِمُنِي أُنَاسٌ لَمْ أعْرِفْهُمُ!
45يَتَذَلَّلُ أمَامِي أُنَاسٌ مِنْ بِلَادٍ أُخْرَى!
يُسْرِعُونَ إلَى طَاعَتِي فَورَ سَمَاعِ أمْرِي.
46أُولَئِكَ الغُرَبَاءُ يَرْتَعِدُونَ خَوْفًا.
يَخْرُجُونَ مِنْ مَخَابِئِهِمْ
وَهُمْ يَرْتَجِفونَ مِنَ الخَوْفِ.
47«اللهُ هُوَ الحَيُّ!
أمَجِّدُ صَخْرَتِي.
اللهُ عَظِيمٌ.
هُوَ الصَّخرَةُ الَّتِي تُنْقِذُنِي.
48هُوَ اللهُ الَّذِي مِنْ أجْلِي عَاقَبَ أعْدَائِي
جَعَلَ الشُّعُوبَ تَخْضَعُ لِحُكمْي.
49«مِنْ أعْدَائِي خَلَّصْتَني!
سَاعَدْتَنِي عَلَى هَزِيمَةِ مَنْ وَقَفُوا ضِدِّي.
أنقَذْتَنِي مِنَ عَدِيمِي الرَّحْمَةِ!
50لذَا أُمَجِّدُكَ وَسَطَ الأُمَمِ يَا اللهُ.
لذَا أنْشِدُ لِاسْمِكَ الأنَاشِيدَ.
51«يُعينُ اللهُ مَلِكَهُ ليَفوزَ بِمَعَارِكَ كَثِيرةٍ!
يُظْهِرُ اللهُ حُبَّهُ وَإحْسَانَهُ
لمَلِكِهِ الَّذِي مَسَحَهُ.
لدَاوُدَ وَنَسْلِهِ إلَى الأبَدِ.»