متّى 23
TMA

متّى 23

23
الفصل الثّالث والعشرون
عيسى (سلامُهُ علينا) وتحذيره لرؤساء رجال الدّين
1ثُمّ التَفَتَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) إلى المُحتَشِدينَ وأتباعِهِ قائلاً: 2"إنّ الفُقَهاءَ والمُتَشَدِّدينَ أعطَوا لأنفُسِهِم دونَ غيرِهِم الحقَّ في تَفسيرِ ما جاءَ في التَّوراةِ، 3وعليكُم طاعتُهُم. لكنْ احذَروا مُجاراتَهُم في أعمالِهِم، فهُم يَعمَلونَ بخِلافِ ما يُعَلِّمونَ، 4وهُم يَبتَدِعونَ تَعاليمَ مِن تِلقاءِ أنفُسِهِم، ويَجعَلونَها كالأحمالِ الثّقيلةِ على كاهِلِ النّاسِ عِندَما يُلزِمونَهُم تَطبيقَها، دونَ أن يَبذُلوا أدنى جهدٍ لمُساعدتِهِم. 5وما غايةُ أفعالِهِم إلاّ التَّعالي ولَفتُ أنظارِ النّاسِ بما يَضعَونَهُ مِن عَصائبَ عَريضةٍ على جِباهِهِم وسَواعدِهِم،#23‏.5 من عادة اليهود أن يربطوا صناديق صغيرة فيها آيات من التوراة على سواعدهم أو جباههم عند أدائهم لصلواتهم في الصباح والعصر. وهذه العادة مفروضة في التوراة، لكن الناس غالبا ما يجعلون هذه الصناديق كبيرة الحجم ليلفتوا الإنتباه إليهم. ومِن ثيابٍ ذاتِ أطرافٍ يُطيلونَها استِعَلاءً، 6وبمَجالِسِ الشَّرفِ الّتي يَختارونَ الجُلوسَ فيها أثناءَ الوَلائمِ، وباحتِلالِهِم الصُّفوفَ الأولى في بُيوتِ العِبادةِ، 7وبإرضاءِ غُرورِهِم عِندَما يُناديهِم النّاسُ بلَقَبِ "المُعَلِّم" أو بتَحيّتِهِم أثناءَ مُرورِهِم في السّاحاتِ. 8أمّا أنتُم فلا تَسمَحوا لأحَدٍ بإطلاقِ لَقَبِ المُعَلِّمِ عليكُم، فلَيسَ لديكُم سِوى مُعَلِّمٍ واحدٍ، لأنّكُم إخوةٌ في اللهِ سَواسيّةٌ. 9ولا تُطلِقوا لَقَبَ وَليٍّ على أحَدٍ، فلا وَليَّ لكُم سِوى اللهِ في عُلاه.#23‏.9 كان من عادة أتباع حاخامي اليهود أن يطلقوا عليهم اللقب "بابا"، والحخامون بدورهم كانوا يدعونهم "أبنائهم". أمّا السيد المسيح فقد علّم أتباعه أنهم جميعًا سواسية. 10ولا يُدعى أحَدُكم سَيّدًا، فلا سَيّدَ لكُم سِوى المَسيحِ. 11وعلى مَن كانَ بَينَكُم أرفَعَ شأنًا أن يَخدِمَكُم، 12فمَن يَتَعالى على النّاسِ يُذِلّهُ اللهُ، ومَن يَخفِض جَناحَهُ للنّاسِ يَرفَعْهُ اللهُ.
13أمّا أنتُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ فالوَيلُ لكُم أيُّها المُنافِقونَ! إنّكُم تُغلِقونَ بابَ المَملكةِ الرَّبّانيّةِ في وُجوهِ النّاسِ، فلا أنتُم تَدخُلونَ، ولا أنتُم تُفسِحونَ الطَّريقَ لمَن يُريدُ الدُّخولَ. 14الوَيلُ لكُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ، إنّكُم تَنهَبونَ مالَ الأرامِلِ وفي الوَقتِ نَفسِهِ تُقيمونَ صَلَواتِكُم مُراءَاةً للنّاسِ، لذلِكَ ستَذوقونَ أشَدَّ العَذاب! 15الوَيلُ ثُمّ الوَيلُ لكُم أيُّها المُنافِقونَ، أيّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ، تَجتازونَ الأرضَ بَرًّا وبَحرًا لتَضُمّوا نَفرًا واحِدًا إلى دينِكُم، وعِندَ انضِمامِهِ، تَجعَلونَهُ يَستَحِقُّ جَهَنَّم ضِعفَ استِحقاقِكُم لها! 16الوَيلُ لكُم يا مَن تُرشِدونَ النّاسَ وأنتُم العُميان! إنّكُم تَدَّعونَ أنّ مَن أقسَمَ ببَيتِ اللهِ لَيسَ عليهِ أن يَبِرَّ بقَسَمِهِ، بخِلافِ مَن أقسَمَ بذَهَبِ بَيتِ اللهِ فإنّ عليهِ أن يَبِرَّ بقَسَمِهِ. 17فيا أيُّها الجاهِلونَ العُميان! أيُّهُما الأعظَمُ دَرَجةً عِندَ اللهِ، الذَّهَبُ أم بَيتُ اللهِ الّذي يَمنَحُ الذّهَبَ القَداسةَ؟ 18وإنّكُم لتَدَّعونَ أيضًا بأنّ مَن أقسَمَ بالمَذبَحِ لم يأثَمْ إن لم يَبِرَّ بقَسَمِهِ، بخِلافِ مَن أقسَمَ بالقَرابينِ الّتي عليهِ. 19أيُّها العُميانُ، ماذا تَرونَ: أهي القَرابينُ أهَمُّ، أم المَذبَحُ الّذي يَمنَحُ القَداسةَ للقَرابينِ؟ 20فمَن أقسَمَ بالمَذبَحِ فقد أقسَمَ بكُلِّ ما فيهِ، 21ومَن حَلَفَ ببَيتِ اللهِ، فقد حَلَفَ باللهِ لأنّ البَيتَ بَيتُهُ، 22ومَن حَلَفَ بالسَّماءِ فقد حَلَفَ بعَرشِ اللهِ وباللهِ صاحِبِ العَرشِ العَظيمِ. 23ثُمّ الوَيلُ الوَيلُ لكُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ المُنافِقونَ! أنتُم تُقيمونَ شَرعَ اللهِ في الصَّغائرِ مِن الأُمور كتَقديمِكُم زَكاةَ العُشرِ للهِ عن مَحاصيلِكُم حتّى مَحصولِ النَّعناعِ والصَّعترِ والكَمّونِ، في حينِ تُهمِلونَ أهَمَّ ما جاءَ في التَّوراةِ بشأنِ العَدلِ والرَّحمةِ والإخلاصِ. فقد كانَ لِزامًا عليكُم أن تَلتَزِموا ذلِكَ دونَ أن تُهمِلوا دَفعَ العُشرِ. 24وإنّما مَثَلُكُم في ذلِكَ كمَثَلِ مَن يَستَصعِبُ سُقوطَ البَعوضةِ في الماءِ خوفًا مِن بَلعِها، ويَستَسهِلُ بَلعَ الجَمَل!#23‏.24 اعتبر اليهود أنّ كل من البعوض والجِمال نجسا.
25والوَيلُ ثُمّ الوَيلُ لكُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ المُنافِقونَ! تَحرِصونَ شَديدَ الحِرصِ على نَظافةِ الإناء مِن الخارجِ وهو مُمتَلئٌ بقَذارةِ ما وَضَعتُم بداخلِهِ مِمّا حَصَلتُم عليهِ زُورًا وطَمَعًا. 26إنّما عليكُم أيُّها المُتَشَدِّدونَ العُميانُ تَنظيفُ داخلِ أوانيكُم ليَكونَ خارجُها نَظيفًا أيضًا. فالإناءُ يَنضَحُ بما فيهِ.
27الوَيلُ لكُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ المُنافِقونَ! أنتُم كالقُبورِ المَطليّةِ بالبَياضِ، ظاهرُها جَميلٌ وباطنُها مَملوءٌ بما بَقيَ مِن عِظامِ المَوتى والنَّجاساتِ. 28فأنتُم تَبدونَ في ظاهِرِكُم صالِحينَ، بَينَما باطِنُكُم مَليءٌ بالنِّفاقِ والضَّلالِ.
29والوَيلُ لكُم أيُّها الفُقَهاءُ والمُتَشَدِّدونَ المُنافِقونَ، أنتُم تُشَيِّدونَ مَدافِنَ الأنبياءِ، وتُعنَونَ بتَزيينِ أجداثِ الصّالِحينَ، 30وتَتَحَدَّثونَ قائلينَ: "لو كُنّا على زَمانِ آبائِنا الأوّلينَ، ما كُنّا شارَكناهُم في قَتلِ الأنبياء"، 31وأنتُم بذلِكَ تُقِرّونَ بأنّكُم أبناءُ قاتلي الأنبياء، 32وإنّكُم بأعمالِكُم لن تَتَوَرَّعوا عن إتمامِ مَسيرةِ آبائِكُم! 33أيُّها الماكِرونَ كالأفاعي، أنَّى لكُم الهُروبُ مِن عَذابِ الجَحيم؟ 34لذا فإنّ اللهَ أرسَلَ إليكُم الأنبياءَ والحُكَماءَ والمُعَلِّمينَ، ففَريقًا تَقتُلونَ وتَصلِبونَ، وآخرونَ تَجلِدونَهُم في بُيوتِ العِبادةِ، وتُطارِدُونَهُم مِن مَدينةٍ إلى أُخرى، 35فحَريٌّ أن يُنزِلَ اللهُ بكُم العِقابَ على ما سَفَكتُم مِن دِماءِ الصّالِحينَ على هذِهِ الأرضِ، بِدايةً مِن دَمِ هابيل الصِّدّيقِ إلى دَمِ زَكَريّا بِن بَرَكيّا الّذي قَتَلتُموهُ في الحَرَمِ الشَّريفِ بَينَ المِحرابِ والمَذبَحِ.#23‏.35 كان القتل جريمة كبيرة حسب التوراة، وإن لم يتم القصاص بالشكل الصحيح، فإن كل المجتمع يُعتبر مذنبا، وليس مَن سفك الدم فقط. 36والحقَّ أقولُ لكُم: سيَحُلُّ عِقابُ قَتلِ كُلِّ هؤلاءِ الصّالحينَ على هذا المَعشَرِ الشِّريرِ".
37يا أهلَ القُدسِ! يا أهلَ القُدسِ! يا قاتِلي الأنبياءِ وراجِمي الّذينَ كانوا إليكُم مُرسَلينَ! كَم مِن مَرّةٍ رَغِبتُ يا قُدسُ أن أضَمَّ جَميعَ بَنيكِ كَما تَجمَعُ الدَّجاجةُ فِراخَها تَحتَ جَناحَيها فأبَيتُم! 38أصغُوا إليّ الآنَ! هُوَذا اللهُ سيَرفَعُ حِمايَتَهُ عن بَيتِكُم فيُترَكُ لكُم قَفرًا!#23‏.38 يعني سيدنا عيسى بكلمة "بيتكم" بيت الله المقدّس، وربما أراد أن يقول أنه لم يعد بيت الله كما كان، وأن الله رفع حمايته وبركته عن هذا البيت. 39ولن تَحظَوا برؤيتي بَعدَ الآنَ حتّى تَقولوا: "بُورِكَ المَلِكُ الآتي باسمِ رَبِّ العالَمينَ!"