متّى 11
TMA
11
الفصل الحادي عشر
النّبيّ يحيـى يرسل مَن يسأل عيسى (سلامُهُ علينا)
1وعِندَما أنهى (سلامُهُ علينا) إلقاءَ وَصاياهُ على حَواريّيهِ الاثنَي عَشَر، مَضَى مُواصِلاً نَشرَ رِسالتِهِ في بَلدات تِلكَ المِنطقةِ. 2وبَلَغَ يَحيى (عليه السّلام) وهو في السِّجِنِ خَبَرُ أعمالِ عيسى (سلامُهُ علينا)، فبَعَثَ ببَعضِ أتباعِهِ 3يَستَفسِرونَهُ: " أأنتَ المُنقِذُ المُنتَظَرُ الّذي وَعَدَنا اللهُ بِهِ؟ أم علينا أن نَنتَظِرَ غَيرَكَ؟!" 4فرَدَّ عليهِم عيسى (سلامُهُ علينا) قائلاً: "امضُوا في حالِ سَبيلِكُم، وأخبِروا يَحيى بما تَسمَعونَ وما تُبصِرونَ، 5فكَما جاءَ في كِتابِ النَّبيِّ أشعيا: "إنّ العُميَ يُبصِرونَ، والعُرجَ يَمشونَ، والبُرْصَ يَبرؤُونَ، والصُمَّ يَسمَعونَ، والمَوتى يَحيَونَ، والمَساكينَ يُبَشَّرونَ." 6فهَنيئًا لمَن لا يَفقِدُ إيمانَهُ بي".
عظمة النّبيّ يحيى (عليه السّلام)
7وعِندَما انصَرَفَ رُسُلُ يَحيى، التَفَتَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) إلى الحاضِرينَ الّذينَ احتَشَدوا حَولَهُ يُحَدِّثُهُم عن النَّبيِّ يَحيى قائلاً: "ماذا تَوَقّعتُم أن تَجِدوا عِندَما خَرَجتُم إلى البَراري؟ هل عَثَرتُم على رَجُلٍ هَزيلٍ كعُودٍ تَعبَثُ بِهِ الرِّياحُ؟! 8أم على رَجُلٍ فاخرِ الثِّيابِ؟! إنّ ذَوي الثِّيابِ الفاخِرةِ لا يُقيمونَ إلاّ في القُصورِ المُترَفةِ. 9فإذا كانَ خُروجُكُم لا يَتَعَلّقُ بهذا أو ذاكَ، فلِمَ خَرَجتُم، إذن؟ فهَل كُنتُم تَبحَثونَ عن نَبيّ؟ إنّ يَحيى حقًّا لَنَبيّ، بل هو أعظَمُ مِن نَبيّ! 10لقد جاءَ ذِكرُهُ في كِتابِ النَّبيِّ مَلاكي إذ قالَ تَعالى عَنهُ: "هَا أنا أبعَثُ أمامَ مُختاري رَسولاً يُمَهِّدُ لهُ الطَّريقَ". 11والحقَّ أقولُ لكُم: لم يُولَد إنسانٌ أعظَمُ مِن النّبيِّ يَحيى. ولكنّ أصغَرَ واحدٍ في أهلِ المَملكةِ الرَّبّانيّةِ سيَحظى بمَقامٍ أعظَمَ مِن مَقامِهِ، ولقد بَدأت المَملكةُ الآنَ! 12وجاءَ يَحيى ليُمَهِّدَ الدَّربَ لهذِهِ المَملكةِ، وأعداؤُها حتّى الآن يُعارِضونَ تأسيسَها، ويُقاوِمونَ بعُنفٍ الّذينَ يُريدونَ الانتِماءَ إليها. 13ألا تَعلَمونَ أنّ جَميعَ الأنبياءِ قد بَشَّروا بهذِهِ المَملكةِ في كُتُبِهِم قَبلَ زَمَنِ النَّبيِّ يَحيى، وقد جاءَ ذِكرُها في التَّوراةِ أيضًا. 14وإنْ صَدَّقتُم قَولي فإنّ النَّبيَّ يَحيى هو مَن أنبأَ عَنهُ النَّبيُّ مَلاكي قائلاً: "إن النَّبيَّ إلياسَ سيَرجُعُ مِن غَيبتِهِ!" 15فاسمَعوا أيُّها العاقِلونَ".#11‏.15 أراد السيد المسيح من كلامه هذا أنّ النبي يحيى حقّق بظهوره الوعود التي جاءت عن النبي إلياس.
غباء الرّافضين
16"أمّا أولئكَ الّذينَ يَرفُضونَ دَعوتي ودَعوةِ النَّبيِّ يَحيى، فبِمَن أُشبِّهُهُم؟ إنّهُم يُشبهونَ أولادًا يَلهونَ في ساحةِ البَلدةِ، يَقولُ بَعضُهُم لبَعضٍ: 17"ما بِكُم تَرفُضونَ كُلَّ شَيء؟ نَدعوكُم إلى لُعبةِ العُرسِ فلا تَرقُصونَ مَعَنا، ونَدعوكُم إلى لُعبةِ الجَنازةِ، فلا تَبكونَ!" 18فأنتُم أيُّها الرّافِضونَ كُنتُم كهَؤلاءِ الأطفالِ يومَ رَفَضتُم النَّبيَّ يَحيى بن زَكَريّا، وأنكرتُم عليهِ زُهدَهُ في الخُبزِ والخَمرِ وادّعيتُم قائلينَ: "قد أصابَهُ مَسٌّ". 19لكن عِندَما جاءَكُم سَيّدُ البَشَرِ يأكُلُ ويَشرَبُ مِثلكُم أنكَرتُموهُ أيضًا قائلينَ: "هو رَجُلٌ يأكلُ ويَشرَبُ بِشَرَهٍ، ويُصادِقُ جُباةَ الضَّرائبِ وغَيرَهُم مِن الضّالّينَ!" فانتَبِهوا يا أُولي الألبابِ، إنّ الحُكَماءَ هُم الّذينَ يُدرِكونَ حِكمةَ اللهِ عِندَما تُعرَضُ عليهِم".
الويل لغير التّائبين
20ثُمّ أخَذَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) يُعاتِبُ اليَهودَ في القُرى الّتي وَقَعَت فيها أكثَرُ مُعجِزاتِهِ، ولكنّ أهلَها كانوا قد رَفَضوا التَّوبةَ، فأخَذَ يُؤنِّبُهُم قائلاً: 21"الويلُ لكُم يا أهلَ بَلدةِ كورَزينَ، والويلُ لَكُم يا أهلَ بَلدةِ بَيتَ صَيدا! لو شَهِدَ الوَثَنيُّونَ في صورَ وصَيدا ما جَرَى بَينَكُم على يَديَّ مِن مُعجِزاتٍ، لرَجَعوا عن غَيّهِم وتابوا إلى اللهِ تَوبةً نَصوحًا مُنذُ أمَدٍ بَعيدٍ، ولَجَعَلوا مِن الخَيشِ رِداءً لهُم غَمًّا وكَمَدًا، وذَرّوا الرَّمادَ على رُؤوسِهِم نَدَمًا وحَسرةً. 22وإنّي لمُخبِرُكُم يا أهلَ بَلدتي كورَزينَ وبَيتَ صَيدا أنّ مَصيرَ كُفَّارِ أهلِ صورَ وصَيدا سيَكونُ أخَفَّ مِن مَصيرِكُم يومَ الحِسابِ! 23أمّا أنتُم يا أهلَ كَفْرَناحومَ! أفتَظُنّونَ أنّكُم ستَكونونَ أعلى مَقامًا مِن غَيرِ اليَهودِ يومَ الدِّين؟! لا، بل ستَكونونَ أسفلَ سافِلينَ! ولو شاهَدَ قومُ لوطٍ في مَدينةِ سَدوم المُعجِزاتِ الّتي جَرَت عِندَكُم لظَلّتْ سَدوم قائمةً إلى الآنَ! 24ألا إنّ أهلَ سَدومَ سيَكونونَ أحسَنَ حالاً مِنكُم يومَ الدِّين".#11‏.24 كان اليهود في تلك القرى يشعرون أنّهم أفضل من الوثنيين، إلاّ أنّ سيِّدنا عيسى أخبرهم أنّهم سيلقون عقابًا أشدّ من عقاب الوثنيين لعدم إيمانهم به.
السّيّد المسيح يناجي الله
25ثُمّ تَوَجَّهَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) إلى اللهِ داعيًا: "اللهُمّ أيُّها الأبُ الصَّمَدُ، أحمَدُكَ يا رَبَّ السَّماواتِ والأرضِ، فقد أخفَيتَ سِرَّ رِسالتي عنِ الّذينَ يَحسَبونَ أنّهم حُكَماءُ وأصحابُ عِلمٍ، وكَشَفتَها لهؤلاءِ البُسَطاءِ المُتَواضِعينَ مِن عِبادِكَ! 26نَعم أيُّها الأبُ الرَّحيمُ، هذا ما ارتَضيتَهُ".
27وتابَعَ (سلامُهُ علينا) قائلاً: "قد أوكَلَ إليّ اللهُ أبي الصَّمَدُ أمرَ كُلِّ شَيء، ولا أحَدَ يَعرِفُ حَقيقتي إلاّ هو، ولا أحَدَ يَعرِفُ حَقيقةَ اللهِ الأبِ الصَّمَدِ إلاّ أنا الابنُ الرُّوحيُّ لهُ تَعالى، والنّاسُ الّذينَ أرَدتُ أن أكشِفَ لهُم عَنها".
عيسى (سلامُهُ علينا) والمتعَبون في الأرض
28"إليَّ إليَّ أيُّها المُتعَبونَ والمَساكينُ الّذينَ يَنوؤونَ بأحمالٍ بسَبَبِ التَّقاليدِ الثَّقيلةِ الّتي وَضَعَها الفُقَهاءُ على كاهلِهِم! وأنا أُريحكُم عِندَما تُصبِحونَ مِن أتباعي. 29تَعالَوا واستَبدِلوا أثقالَكُم بخُضوعِكُم لتَعاليمي وهي خَفيفةٌ عليكُم. نعم، تَعَلَّموا مِنّي لأنّي لَطيفٌ بِكُم مُتَواضِعُ القَلبِ بَينَكُم، وستَجِدونَ الرّاحةَ لنُفوسِكُم، 30لأنّ تَعاليمي يَسيرةٌ وأوامري بَسيطةٌ".