Parallel
5
دعوة التلاميذ الأولين
1وإذ كانَ الجَمعُ يَزدَحِمُ علَيهِ ليَسمَعَ كلِمَةَ اللهِ، كانَ واقِفًا عِندَ بُحَيرَةِ جَنّيسارَتَ. 2فرأى سفينَتَينِ واقِفَتَينِ عِندَ البُحَيرَةِ، والصَّيّادونَ قد خرجوا مِنهُما وغَسَلوا الشِّباكَ. 3فدَخَلَ إحدَى السَّفينَتَينِ الّتي كانتْ لسِمعانَ، وسألهُ أنْ يُبعِدَ قَليلًا عن البَرِّ. ثُمَّ جَلَسَ وصارَ يُعَلِّمُ الجُموعَ مِنَ السَّفينَةِ. 4ولَمّا فرَغَ مِنَ الكلامِ قالَ لسِمعانَ: «ابعُدْ إلَى العُمقِ وألقوا شِباكَكُمْ للصَّيدِ». 5فأجابَ سِمعانُ وقالَ لهُ: «يا مُعَلِّمُ، قد تعِبنا اللَّيلَ كُلَّهُ ولَمْ نأخُذْ شَيئًا. ولكن علَى كلِمَتِكَ أُلقي الشَّبَكَةَ». 6ولَمّا فعَلوا ذلكَ أمسَكوا سمَكًا كثيرًا جِدًّا، فصارَتْ شَبَكَتُهُمْ تتَخَرَّقُ. 7فأشاروا إلَى شُرَكائهِمُ الّذينَ في السَّفينَةِ الأُخرَى أنْ يأتوا ويُساعِدوهُم. فأتَوْا ومَلأوا السَّفينَتَينِ حتَّى أخَذَتا في الغَرَقِ. 8فلَمّا رأى سِمعانُ بُطرُسُ ذلكَ خَرَّ عِندَ رُكبَتَيْ يَسوعَ قائلًا: «اخرُجْ مِنْ سفينَتي يا رَبُّ، لأنّي رَجُلٌ خاطِئٌ!». 9إذ اعتَرَتهُ وجميعَ الّذينَ معهُ دَهشَةٌ علَى صَيدِ السَّمَكِ الّذي أخَذوهُ. 10وكذلكَ أيضًا يعقوبُ ويوحَنا ابنا زَبَدي اللَّذانِ كانا شَريكَيْ سِمعانَ. فقالَ يَسوعُ لسِمعانَ: «لا تخَفْ! مِنَ الآنَ تكونُ تصطادُ النّاسَ!». 11ولَمّا جاءوا بالسَّفينَتَينِ إلَى البَرِّ ترَكوا كُلَّ شَيءٍ وتَبِعوهُ.
شفاء أبرص
12وكانَ في إحدَى المُدُنِ، فإذا رَجُلٌ مَملوءٌ بَرَصًا. فلَمّا رأى يَسوعَ خَرَّ علَى وجهِهِ وطَلَبَ إليهِ قائلًا: «يا سيِّدُ، إنْ أرَدتَ تقدِرْ أنْ تُطَهِّرَني». 13فمَدَّ يَدَهُ ولَمَسَهُ قائلًا: «أُريدُ، فاطهُرْ!». ولِلوقتِ ذَهَبَ عنهُ البَرَصُ. 14فأوصاهُ أنْ لا يقولَ لأحَدٍ. بل «امضِ وأرِ نَفسَكَ للكاهِنِ، وقَدِّمْ عن تطهيرِكَ كما أمَرَ موسَى شَهادَةً لهُمْ». 15فذاعَ الخَبَرُ عنهُ أكثَرَ. فاجتَمَعَ جُموعٌ كثيرَةٌ لكَيْ يَسمَعوا ويُشفَوْا بهِ مِنْ أمراضِهِمْ. 16وأمّا هو فكانَ يَعتَزِلُ في البَراري ويُصَلّي.
شفاء مشلول
17وفي أحَدِ الأيّامِ كانَ يُعَلِّمُ، وكانَ فرّيسيّونَ ومُعَلِّمونَ للنّاموسِ جالِسينَ وهُم قد أتَوْا مِنْ كُلِّ قريةٍ مِنَ الجَليلِ واليَهوديَّةِ وأورُشَليمَ. وكانتْ قوَّةُ الرَّبِّ لشِفائهِمْ. 18وإذا برِجالٍ يَحمِلونَ علَى فِراشٍ إنسانًا مَفلوجًا، وكانوا يَطلُبونَ أنْ يَدخُلوا بهِ ويَضَعوهُ أمامَهُ. 19ولَمّا لَمْ يَجِدوا مِنْ أين يَدخُلونَ بهِ لسَبَبِ الجَمعِ، صَعِدوا علَى السَّطحِ ودَلَّوْهُ مع الفِراشِ مِنْ بَينِ الأجُرِّ إلَى الوَسطِ قُدّامَ يَسوعَ. 20فلَمّا رأى إيمانَهُمْ قالَ لهُ: «أيُّها الإنسانُ، مَغفورَةٌ لكَ خطاياكَ». 21فابتَدأَ الكتبةُ والفَرّيسيّونَ يُفَكِّرونَ قائلينَ: «مَنْ هذا الّذي يتَكلَّمُ بتجاديفَ؟ مَنْ يَقدِرُ أنْ يَغفِرَ خطايا إلّا اللهُ وحدَهُ؟». 22فشَعَرَ يَسوعُ بأفكارِهِمْ، وأجابَ وقالَ لهُمْ: «ماذا تُفَكِّرونَ في قُلوبكُم؟ 23أيُّما أيسَرُ: أنْ يُقالَ: مَغفورَةٌ لكَ خطاياكَ، أم أنْ يُقالَ: قُمْ وامشِ؟ 24ولكن لكَيْ تعلَموا أنَّ لابنِ الإنسانِ سُلطانًا علَى الأرضِ أنْ يَغفِرَ الخطايا»، قالَ للمَفلوجِ: «لكَ أقولُ: قُمْ واحمِلْ فِراشَكَ واذهَبْ إلَى بَيتِكَ!». 25ففي الحالِ قامَ أمامَهُمْ، وحَمَلَ ما كانَ مُضطَجِعًا علَيهِ، ومَضَى إلَى بَيتِهِ وهو يُمَجِّدُ اللهَ. 26فأخَذَتِ الجميعَ حَيرَةٌ ومَجَّدوا اللهَ، وامتَلأوا خَوْفًا قائلينَ: «إنَّنا قد رأينا اليومَ عَجائبَ!».
دعوة لاوي
27وبَعدَ هذا خرجَ فنَظَرَ عَشّارًا اسمُهُ لاوي جالِسًا عِندَ مَكانِ الجِبايَةِ، فقالَ لهُ: «اتبَعني». 28فترَكَ كُلَّ شَيءٍ وقامَ وتَبِعَهُ. 29وصَنَعَ لهُ لاوي ضيافَةً كبيرَةً في بَيتِهِ. والّذينَ كانوا مُتَّكِئينَ معهُمْ كانوا جَمعًا كثيرًا مِنْ عَشّارينَ وآخَرينَ. 30فتذَمَّرَ كتَبَتُهُمْ والفَرّيسيّونَ علَى تلاميذِهِ قائلينَ: «لماذا تأكُلونَ وتَشرَبونَ مع عَشّارينَ وخُطاةٍ؟». 31فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «لا يَحتاجُ الأصِحّاءُ إلَى طَبيبٍ، بل المَرضَى. 32لَمْ آتِ لأدعوَ أبرارًا بل خُطاةً إلَى التَّوْبَةِ».
السؤال عن الصوم
33وقالوا لهُ: «لماذا يَصومُ تلاميذُ يوحَنا كثيرًا ويُقَدِّمونَ طَلَباتٍ، وكذلكَ تلاميذُ الفَرّيسيّينَ أيضًا، وأمّا تلاميذُكَ فيأكُلونَ ويَشرَبونَ؟». 34فقالَ لهُمْ: «أتَقدِرونَ أنْ تجعَلوا بَني العُرسِ يَصومونَ ما دامَ العَريسُ معهُم؟ 35ولكن ستأتي أيّامٌ حينَ يُرفَعُ العَريسُ عنهُمْ، فحينَئذٍ يَصومونَ في تِلكَ الأيّامِ». 36وقالَ لهُمْ أيضًا مَثَلًا: «ليس أحَدٌ يَضَعُ رُقعَةً مِنْ ثَوْبٍ جديدٍ علَى ثَوْبٍ عتِيقٍ، وإلّا فالجديدُ يَشُقُّهُ، والعتِيقُ لا توافِقُهُ الرُّقعَةُ الّتي مِنَ الجديدِ. 37وليس أحَدٌ يَجعَلُ خمرًا جديدَةً في زِقاقٍ عتِيقَةٍ لئَلّا تشُقَّ الخمرُ الجديدَةُ الزِّقاقَ، فهي تُهرَقُ والزِّقاقُ تتلَفُ. 38بل يَجعَلونَ خمرًا جديدَةً في زِقاقٍ جديدَةٍ، فتُحفَظُ جميعًا. 39وليس أحَدٌ إذا شَرِبَ العتِيقَ يُريدُ للوقتِ الجديدَ، لأنَّهُ يقولُ: العتِيقُ أطيَبُ».