على التوازي

متّى 15

15
الفصل الخامس عشر
تقاليد النّاس أَم كلام الله؟
1وقَدِمَ على سَيِّدِنا عيسى (سلامُهُ علينا) مِن القُدسِ جَماعةٌ مِن طائفةِ المُتَشَدِّدينَ وفُقَهاءِ التَّوراةِ وسألوهُ قائلينَ: 2"لِماذا لا يَتَمَسَّكُ أتباعُكَ بالمَوروثِ عن آبائِنا الأوّلينَ مِنَ العاداتِ والتَّقاليدِ، إنّهُم لا يَغسِلونَ أيديَهُم قَبلَ الأكلِ؟!" 3فأجابَهُم (سلامُهُ علينا) قائلاً: "ولِمَ تُخالِفونَ أنتُم أحكامَ اللهِ وتُحافِظونَ في المُقابلِ على عاداتِكُم وتَقاليدِكُم؟ 4إنّكُم تُخالِفونَ قَولَهُ تَعالى في التَّوراةِ: "أكرِمْ أباكَ وأُمَّكَ، ومَن أهانَ أباهُ أو أُمَّهُ فعِقابُهُ المَوتُ لا رَيبَ". 5أمّا أنتُم فتَقولونَ: "لَيسَ فَرضٌ على أحَدِكُم إكرامُ والدَيهِ بأموالِهِ إذا قالَ لهُما: "قد جَعَلتُ ما كُنتُ أنفِقُهُ عليكُما وَقفًا لوَجهِ اللهِ".#15‏.5 كان تعليم الفقهاء يوفر ذريعة تمكّن الإنسان من تجنُّب طاعة وصية الله بخصوص إكرام الوالدين، كما تجعله يستفيد شخصياً من المال الذي جعله وقفًا لله. 6ألَستُم تُبطِلونَ بذلِكَ وَصيّةَ اللهِ مِن أجلِ تَقاليدِكُم؟ 7أيُّها المُنافِقونَ! لقد صَدَقَت نُبوءةُ النَّبيِّ أشعيا فيكُم، حينَ قالَ تَعالى على لِسانِهِ: 8"يُكرِمُني هذا الشَّعبُ بلِسانِهِ، أمّا قَلبُهُ فبَعيدٌ عنّي، 9فباطِلةٌ عِبادتُهُم إذ يَتبَعونَ أهواءَهُم وتَقاليدَهُم الّتي صاغوها بأيديهِم".
10ثُمّ جَمَعَ سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) حَولَهُ النّاسَ وقالَ لهُم: "أصغُوا وَعُوا ما أقولُ، 11لَيسَ ما يَدخُلُ فَمَ الإنسانِ يُنَجِّسُهُ، وإنّما ما يَخرُجُ مِنهُ مِن أقوالٍ". 12وأقبَلَ عليهِ أتباعُهُ قائلينَ: "أتَعلَمُ أنّ المُتَشَدِّدينَ صُدِموا عِندَ سَماعِهِم لكَلامِكَ هذا؟" 13فرَدَّ عليهِم قائلاً: "إنّ كُلَّ زَرعٍ لم يَكُن مِن لَدُنِ اللهِ أبي الصَّمَدِ يَجِبُ اجتِثاثُهُ مِن جُذورِهِ. 14دَعُوهُم وشأنَهُم فهُم عُميانٌ يَقودونَ عُميانًا، وسيَسقُطونَ جَميعًا في حُفرةٍ". 15فبادَرَهُ بُطرُسُ الصَّخرُ قائلاً: "بَيِّنْ لنا، يا مَولاي، قَصدَكَ عِندَما ذَكَرتَ أنّ الطَّعامَ لا يُنَجِّسُ الإنسانَ". 16فأجابَ (سلامُهُ علينا): "أحتّى الآنَ لا تَفهَمونَ؟! 17ألا تَعلَمونَ أنَّ كُلَّ ما يَدخُلُ الفَمَ يَصِلُ إلى البَطنِ ومَصيرُهُ خارجَ الجِسمِ؟! 18أمّا ما يَخرُجُ مِن الفَمِ فهو بَوحُ القَلبِ، وبسَبَبِهِ يَطهُرُ الإنسانُ أو يَنجُسُ. 19ومَكمَنُ الشَّرِّ في البَواطِنِ: كالقَتلِ والزِّنى والفِسقِ والسَّرقةِ وشَهادةِ الزُّورِ والنَّميمةِ. 20إنّ كُلَّ هذِهِ الأُمورِ تُنَجِّسُ الإنسانَ، أمّا ما يَأكُلُهُ الإنسانُ مِن طَعامٍ بيدِهِ الّتي لم يَغسِلها فهذا لن يُنَجِّسهُ".
عيسى (سلامُهُ علينا) يخلّص فتاة من مسّ شيطانيّ
21وغادَرَ (سلامُهُ علينا) ذاكَ المَكانَ مُتَوَجِّهًا إلى عِدّةِ نَواحٍ مِن مَدينتي صورَ وصَيدا. 22وعِندَ وُصولِهِ أقبَلَت عليهِ امرأةٌ كَنعانيّةٌ مِن أهلِ تِلكَ البِلادِ مُستَغيثةً مُستَجيرةً تَقولُ: "يا سَيِّدي، يا وَريثَ عَرشِ النَّبيِّ داودَ، أشفِقْ عليّ! إنّ شَيطانًا قد حَلَّ في جَسَدِ ابنَتي وهو يُذيقُها شَديدَ العَذابِ!"#15‏.22 هذه المرأة الكنعانية هي من شعب كان عدو لبني يعقوب في الماضي، فأسلافها كانوا مطرودين من فلسطين من طرف الأسباط تحت قيادة يشوع بن نون بعد وفاة النبي موسى (عليه السّلام). وعندما تعترف أن سيّدنا عيسى وريث عرش النبي داود، فهي تخضع لسلطانه وتنال رضاه. 23إلاّ أنّهُ (سلامُهُ علينا) لم يَرُدَّ عليها بكَلمةٍ. فأتى إليهِ أتباعُهُ قائلينَ: "يا سَيِّدَنا أجِبْ طَلَبَها لَعَلَّها تَمضي عنّا، إنّها تُؤذينا بصُراخِها!" 24فأجابَهُم قائلاً: "لم أُبعَثْ إلاّ لهِدايةِ خِرافِ بَني يَعقوبَ الضَّالّة".#15‏.24 يعلن السيد المسيح (سلامُهُ علينا) هنا أن الأولوية في نشر رسالة الله هي للضالين من بني يعقوب، ولكن هذه كانت مجرّد المرحلة الأولى في مهمته التي تهدف في النهاية إلى كسب كل الأمم وجعلهم من التائبين. 25فرَكَعَت تِلكَ المَرأةُ أمامَهُ قائلةً: "ساعِدني يا مَولاي!" 26فأجابَها: "لا يَجوزُ أن أُنقِصَ مِن حقِّ بَني يَعقوبَ في كَراماتي مِن أجلِ الأغرابِ، إنّ مَثَلَ ذلِكَ كمَن يُطعِمُ الكِلابَ الأليفةَ دونَ أولادِهِ!" 27فأجابَتهُ المَرأةُ: "أجل يا مَولاي، إلاّ أنّ الكِلابَ تأكُلُ مِن الفُتاتِ المُتَساقِطِ مِن مائدةِ الأسيادِ". 28فقالَ لها (سلامُهُ علينا): "أيّتُها المَرأةُ، إنّ إيمانَكَ راسِخٌ بي، فليَكُن لكِ ما طَلَبتِ". وهكذا شُفيتِ ابنتُها في تِلكَ اللَّحظةِ.
عيسى (سلامُهُ علينا) وابراؤه للكثيرين من المرضى
29ثُمّ تَوَجَّهَ (سلامُهُ علينا) إلى بُحَيرةِ طَبَريّا وصَعِدَ الجَبَلَ بجانِبِها واتّخَذَ فيهِ مَكانًا لهُ. 30فقَدِمَ إليهِ جَمعٌ غَفيرٌ حامِلينَ مَرضاهُم مِن عُرجٍ وعُميٍّ وبُكمٍ ومَشلولينَ ومَن بِهِم أمراضٌ أُخرى مُختَلِفةٌ، ووَضَعوهُم عِندَ قدمَيْهِ فشفاهُم. 31وسادَ النّاسَ العَجَبُ وهم يَرَونَ البُكمَ يَتَكَلّمونَ والمَشلولينَ يَقِفونَ والعُرج يَمشونَ والعُميَ يُبصِرونَ، فتَوَجّهوا إلى اللهِ رَبِّ بَني يَعقوبَ مُسَبِّحينَ إيّاهُ حامِدينَ على ما أجراهُ مُختارُهُ مِن كَراماتٍ ومُعجِزاتٍ.
(سلامُهُ علينا) في إطعام 4000 شخص
32ودَعا سَيِّدُنا عيسى (سلامُهُ علينا) أتباعَهُ قائلاً: "إنّي مُشفِقٌ على هذِهِ الجُموعِ الشّاخِصةِ إليّ مُنذُ ثَلاثةِ أيّامٍ دونَ طَعامٍ. وأخشى إن طَلَبتُ مِنهُم العَودةَ إلى بُيوتِهِم، أن تَخورَ قِواهُم في الطَّريق!" 33فتَعَجَّبَ أتباعُهُ قائلينَ: "كَيفَ لنا أن نُشبِعَ هذا الجُمهورَ الغَفيرَ؟ أينَ نَجِدُ في هذا القَفرِ ما يَكفيهِم مِن طَعامٍ؟!" 34وسألَهُم عيسى (سلامُهُ علينا) عن كَميّةِ الخُبزِ الّتي لَدَيهِم فعَرَفَ أنّهُم لا يَملِكونَ سِوى سَبعةِ أرغِفة وبِضَعِ سَمَكاتٍ صِغار. 35فأمَرَ النّاسَ بالجُلوسِ على الأرضِ، 36وأخَذَ الأرغِفةَ السَّبعةَ والسَّمَكَ، وحَمِدَ اللهَ وشَكَرَهُ على نِعَمِهِ، وقَسَّمَها وأعطاها لأتباعِهِ الّذينَ وَزَّعوها بِدَورِهِم على النّاسِ. 37فأكَلَ الجَميعُ حتّى شَبِعوا. وبَقيَتْ سَبعةُ سِلالٍ مَملوءةٍ 38رَغمَ أنّ عَدَدَ الآكلينَ قارَبَ الأربَعةَ آلافِ شَخصٍ، ما عَدا النِّساءَ والأطفالَ. 39وصَرَفَ عيسى (سلامُهُ علينا) الجُموعَ ورَكِبَ مَعَ أتباعِهِ القارِبَ قاصِدينَ مِنطقةَ مَجْدَان.