على التوازي
9
الفصل التّاسع
بولس يدافع عن تصرّفاته باعتباره حواريًّا
1ألَستُ حُرًّا أُطعِمُ نَفسي بنَفسي؟ ألذلِكَ تَزعُمونَ أنّي لَستُ حَواريَّ السَّيِّدِ المَسيحِ؟ حَسَنًا، ألم أُعايِن سَيِّدَنا عيسى مُباشَرةً؟! ألَستُم ثِمارَ عَمَلي في سَبيلِ سَيِّدِنا عيسى؟! #9‏.1 بعد أن ذكّر الحواري بولس مؤمني كورنتوس أن الناس يمتلكون حق أكل ما يريدون، وأن عليهم في بعض الحالات أن يتنازلوا عن حقوقهم إذا كانت سببا لتضليل إخوتهم في الإيمان، جعل نفسَه مثالاً يحتذى به في هذا المجال، وذكّرهم بتنازله عن حقه في الدعم المالي، لكي لا يكون عائقًا يحول بين استجابة الناس إلى الرسالة. 2حَتّى وإن ادَّعى بَعضُ النّاسِ أنّي لَستُ حَواريَّ السَّيِّدِ المَسيحِ، فإنّي أحْظى بهذا المَقامِ في نَظَرِكُم، لأنّ إيمانَكُم بُرهانٌ على حَقيقةِ رِسالتي مِن السَّيِّدِ المَسيحِ. 3هكذا أُدافِعُ عن نَفسي تَجاهَ الّذينَ يَنتَقِدونَ سُلوكي زاعِمينَ أنّهُ لَيسَ سُلوكَ الحَواريّينَ.
4يا إخوتي، ألا يَحِقُّ لنا أن نَحصُلَ على طَعامِكُم وشَرابِكُم لأنّنا دُعاةٌ للهِ؟ 5ألاَ يَحِقُّ لنا أن نَتَكَفَّلَ بنَفَقاتِ زَوجةٍ مؤمنةٍ نَتَّخَذُها رَفيقةً في أسفارِنا، كَما يَفعَلُ إخوةُ سَيِّدِنا عيسى وبُطرُسُ الصَّخرُ وبَقيَّةُ الحَواريّينَ؟ 6أمّا أنا وبَرنابا، فهل فُرِضَ علينا وَحدَنا أن نَعمَلَ بأيدينا لنَكسِبَ رِزقَنا؟ 7فهل رأيتم جُندِيًّا يَعملُ ولا ينتظِرُ مِن عَمَلِهِ أجرًا مَرْسومًا؟ أم هل رأيتم مَن يَزرَعُ كُرومَهُ ويَكونُ مِن أكْلِ ثَمَرِها مَحرومًا؟ أم هل رأيتُم راعيَ قَطيعٍ لا يأخُذُ مِن لَبنِ قَطيعِهِ رِزقًا مَعلومًا؟
8ولا تَحسَبوا أحبَّتي أنّ هذا الكَلامَ يَستَنِدُ على مَنطِقٍ بَشَريٍّ فقط، بل وَرَدَ في التَّوراةِ قَولٌ شَبيهٌ بِهِ: 9"لا تَسُدّوا فَمَ الثّورِ وهو يَدوسُ الحَصادَ".#9‏.9 من التوراة، سفر التثنية، 25: 4. هل قَصَدَ اللهُ الثِّيرانَ؟ 10أم أشارَ بِهِ إلينا فكانَ وَحْيًا مُنَزَّلاً مِن أجلِنا يُقيمُ في النّاسِ عَهدًا: إنّ الفَلاّحَ يَعمَلُ ويَنتَظِرُ مُقابِلَ جُهدِهِ مِن الحَصادِ، كذلِكَ يَكسِبُ الدُّعاةُ إلى اللهِ رِزقَهم مِن الّذينَ استَجابوا لدَعوتِهِم. 11فإذا كُنّا زَرَعنا فيكُم الخَيراتِ الرُّوحيّةَ، فهَل يَكونُ كَثيرًا عَلينا أن نَحصِدَ مِن خَيراتِكُم الماديّةِ؟ 12ونَحنُ أولى بخَيرِكُم مِن غَيرِنا، أولئِكَ الّذينَ تُغدِقونَ عليهِم بأموالِكُم. فهل طالِبنا بحقِّنا؟ كَلاّ! بل تَحَمَّلنا كُلَّ شَيءٍ، حتّى لا نُعيقَ رِسالةَ السَّيِّدِ المَسيحِ.
13وإنّكم لَتَعلَمونَ، أنّ الّذينَ يَخدِمونَ في حَرَمِ بيتِ اللهِ يَحصُلونَ على رِزقِهِم مِن الذَّبائحِ والقَرابينِ، فلا يَضيعُ نَصيبُهُم مِمَّا يُقَدَّمُ بل يأخُذونَهُ. 14ولقد أمَرَ السَّيِّدُ المَسيحُ أنّ الّذينَ يَدعونَ النّاسَ إلى رِسالتِهِ، يَحصُلونَ على رِزقِهِم مِن الّذينَ يَستَفيدونَ مِن دَعوتِهِم. 15ولكنّي تَنازَلتُ عن كُلِّ حُقوقي مِن أجلِ الرِّسالَة، وما قَصدي إذ أكتُبُ عَنها الآنَ أن أُطالِبَ بها، بل إنّي أُفَضِّلُ المَوتَ على أن يَحرِمَني أحَدٌ مِن هذا الافتِخارِ. 16ومَعَ ذلِكَ فلَيسَ لي الحَقُّ أن أفتَخِرَ بأنّي داعيةٌ إلى رِسالةِ السَّيِّدِ المَسيحِ، لأنّ هذا واجِبٌ فَرَضَهُ اللهُ عليَّ، وإن تَرَكتُهُ كُنتُ مِن العُصاةِ، والوَيلُ لي إن كُنتُ مِن العُصاةِ! 17لو أنّي عَمِلتُ فيهِ باختِياري، لاستَحقَقتُ كُلَّ ثَوابٍ. وإنّي في الحَقيقةِ داعيةٌ، ولَيسَ الأمرُ باختِياري، بل أنا أقومُ بالمَسؤوليةِ الّتي كَلَّفَني اللهُ بها. 18ومَعَ كُلِّ هذا، هل يَحِقُّ لي أن أحصُلَ على ثَوابٍ؟ أجل، ثَوابي أنّي أُنادي برِسالةِ السَّيّدِ المَسيح، وبُشراي فيكم مَجّانًا، ولا أنتَظِرُ مُقابِلاً ماديًّا شأنَ سائرِ الدُّعاةِ.
19ولَستُ مُضطَرًّا لطاعةِ النّاس لأنّهُم يَدعَمونَني، ولكنّني خَدَمتُهُم بتَواضُعٍ لِكَي يَنجوَ مِنهُم أكبَرُ عَدَدٍ مُمكِن. 20فكُنتُ أعيشُ مَعَ اليَهودِ على نَمَطِ اليَهودِ التَّقليديّينَ حتّى يؤمنوا بسَيِّدِنا المَسيحِ. نعم، أصبَحتُ مِثل الّذي كانَ تَحتَ حِمايةِ التَّوراةِ، وإن كُنتُ في الحَقيقةِ مُتَحَرِّرًا مِن حِمايتِها، حتّى يَهتَدوا إلى الإيمانِ بالسَّيِّدِ المَسيحِ، 21وكُنتُ أبدو مِثل الّذينَ يَجهَلونَ شَريعةَ النَّبيِّ موسى عِندَما كُنتُ بَينَهُم، مَعَ أنّي تَحتَ حِمايةِ شَريعةِ المَسيحِ، 22وتَجَنَّبتُ ما كانَ يَبدو عِندَ النّاسِ ذَنبًا، أُراعي في ذلكَ تَرَدُّدَ المُتَرَدِّدينَ حَتّى يَرسُخَ في قُلوبِهم الإيمانُ. أفلا ترَوْنَ، إذن، أنّي ألتَزِمُ بِعاداتِ النّاسِ حينَ أكون بَينَهُم، وأهديهم إلى سَيِّدِنا عيسى بكُلِّ السُّبُلِ فيَفوزونَ بالنّجاةِ. 23أجل، أعمَلُ كُلَّ ما أستَطيعُهُ لنَشرِ رِسالةِ سَيِّدِنا، لأحصُلَ على نَصيبٍ من بَرَكاتِها.
24وإنّكم لتَعلَمونَ أنّ جَميعَ المُتَسابِقينَ يُشارِكونَ في السِّباقِ، والفائزُ واحِدٌ فقط، فاستَبِقوا الفَوزَ مِثلَهُ في سَبيلِ اللهِ لَعلَّكُم تُفلِحونَ، 25وكُلُّ رياضيٍّ يَلتَزِمُ تَدريباتٍ كَثيرةً شاقةً يَتَهَيَّأُ بها ليَفوزَ بإكليلٍ مِن الغارِ سيَذبُلُ بَعد حينٍ. أمّا نَحنُ فَلْنَجتَهِد كي نَفوزَ بإكليلٍ يَبقى إلى الأبدِ! 26وإنّي لسبّاقٌ وهَدَفي أمامي، ومُلاكمٌ ضَرَباتُهُ في مَحلِّها، لا كمَن يَضرِبُ في الهَواءِ، 27بل أُخضِعُ جِسمي ليُطيعَني. فكَيفَ بَعدَ أن دَعوتُ غَيري إلى الثَّباتِ، أَضِلُّ وأُصبِحُ مِن الخاسِرينَ؟!