على التوازي
10
الفصل العاشر
لا تضلّوا فتعبدوا الأصنام مثل بني إسرائيل قديمًا
1إخواني في اللهِ، احذَروا أن يُنزِلَ اللهُ عليكُم بسَبَبِ الأصنامِ ما أنزَلَهُ على آبائِنا الأوّلينَ. فكَما نِلنا النَّجاةَ بسَيِّدِنا عيسى، كذلِكَ نَجّا اللهُ كُلَّ النّاسِ زَمَنَ النَّبيِّ موسى بخُروجِهِم مِن مِصرَ تَحتَ سَحابةٍ، وعَبَروا كُلُّهُم البَحرَ الأحمَرَ بأمان وسَلامٍ. 2لقد عَبَروا جَميعُهُم البَحرَ وكانوا في ذلِكَ كَأنّهُم يَتَطَهَّرونَ في ماءِ البَحرِ والسَّحابةِ، وهذا التَّطَهُّرُ دَليلٌ على أنّهُم صاروا أتباعَ النَّبيِّ موسى مِثلَما نَحنُ بتَطَهُّرِنا أصبَحنا لسَيِّدِنا عيسى مُريدينَ. 3ولقد تَشارَكوا كُلُّهُم في طَعامٍ مِن السَّماءِ مِثلَما نَتَشارَكُ في الخُبزِ استِحضارًا لذِكرى المَسيحِ، 4وكَما نَتَشارَكُ في كأسٍ واحِدةٍ لذِكرى إراقَةِ دَمِ السَّيِّد المَسيح مِن أجلِنا، كذلِكَ شَرِبوا كُلُّهُم مِن الشَّرابِ الرُّوحانيِّ الّذي أخرَجَهُ اللهُ إليهِم مِن صَخرةٍ هَداهُم إليها، ولقد كانَت الصَّخرةُ هَيئةَ السَّيِّدِ المَسيحِ الرُّوحانيّةَ بَينَهُم الّتي كانَت تُرافِقُهُم في سَفَرِهِم، 5ورَغمَ أنّ اللهَ أنعَمَ عليهِم جَميعًا، فإنّ أغلَبَهُم كانوا عُصاةً آثِمينَ، فلم يَرضَ اللهُ عَنهُم، بَل عاقَبَهُم وسَقَطوا أمواتًا في الصَّحراءِ.
6وما هذا إلا عِبرةٌ ليُنذِرَنا كَي لا نَشتَهيَ السَّيّئاتِ مِثلَهُم، 7فلا نَكونُ كبَعضِ بَني إسرائيلَ نَعبُدُ الأصنامَ، وكَما جاءَ في التَّوراةِ: "جَلَسَ النّاسُ ليَأكُلوا ويَشرَبوا بشَرَهٍ مُحتَفِلينَ، ثُمّ قاموا وانفَلَتوا في ضَلالِهم لاهينَ". 8وعَلينا ألاَّ نَرتَكِبَ الفَحشاءَ. فلقد أنزَلَ اللهُ عليهِم عِقابَهُ فماتَ مِنهُم ثَلاثةٌ وعِشرونَ ألفًا في يَومٍ واحِدٍ. 9ويَنبَغي أن لا نَمتَحِنَ وَفاءَ مَولانا، كَما فَعَلَ بَعضُهُم، فأرسَلَ اللهُ عليهِم الثَّعابينَ، تَلدَغُهُم فيَموتونَ، 10ويَجِبُ ألاّ تَتَذَمَّروا مِثل بَعضِهِم، أولئكَ ضَرَبَهُم مَلاكُ المَوتِ فصاروا مِن الهالِكينَ. 11ولقد ذَكَرَ اللهُ في الكِتابِ كُلَّ هذِهِ الأحداثِ، عِبرةً ونَذيرًا لنا نَحنُ الّذينَ نَعيشُ آخِرَ أيّامِ هذِهِ الدُّنيا.#10‏.11 يهدف بولس من هذه القصة إلى تعليم قُرَّاء رسالته أن عقاب الله يطال عباده المختارين أيضًا إذا استمروا في ارتكابهم للذنوب والمعاصي. 12فلْيَنتَبِهْ كُلُّ مَن يَظُنُّ أنّهُ في حِصنٍ أمينٍ مِن تأثيرِ الشِّركِ، فيُكثِرَ مِن التَّرَدُّدِ على الوَلائمِ في المَعابِدِ الوَثنيَّةِ، ليَنتَبِهْ كَي لا يَسقُطَ في الضَّلالِ. 13أمّا عِندَما تُواجِهونَ المِحنَ والإغراءاتِ العاديّةَ، فلا خَوفَ عليكُم مِنهُ، كذلِكَ هو قدَرُ البَشَرِ، وإنّ اللهَ لِوَعدِهِ أمينٌ، فلن يَسمَحَ أن يُصيبَكُم بَلاءٌ لا تَقدِرونَ عليهِ، بل يَهديكُم في المِحنةِ إلى سَبيلٍ للخُروج مِنها، حتّى تَكونوا لها مُحتَمِلينَ.
14فاجتَنِبوا، أحِبّائي، بكُلِّ حَزَمٍ ما يَرتَبِطُ بعِبادةِ الأصنامِ. 15واعلَموا أنّي أتَحَدَّثُ إليكُم باعتِبارِكُم عُقَلاءَ، فاحكُموا في ما أقولُ: 16ألَسْنا إذ نُقَدِّمُ الشُّكرَ على كأسِ الشَّرابِ، ونَشرَبُها جَميعًا تِذكارًا لإراقَةِ دَمِ سَيِّدِنا عيسى، نَكونُ مَعَهُ في رِباطٍ رُوحانيٍّ صَميمٍ؟ هل أنتُم لذلِكَ مُدرِكونَ؟ وعِندَما نَشتَرِكُ في تَقسيمِ الخُبزِ ونأكُلُ مِنهُ تِذكارًا لِسَيِّدِنا عيسى، نَكونُ مَعَهُ في رِباطٍ روحانيٍّ وَثيقٍ؟ 17ولأنّنا مَعَ السَّيِّدِ المَسيحِ مُتَّحِدونَ، فإنّنا حينَ نَتَقاسَمُ رَغيفًا واحِدًا نُعلِنُ أنّنا جَماعةٌ واحِدةٌ مِن أتباعِهِ رَغمَ كَثرتِنا.
18فتَأمَّلوا في عاداتِ بَني إسرائيلَ: ألَيسَ كُلُّ الّذينَ يَشتَرِكونَ في أكلِ ذَبائحِ الحَرَمِ المُقَدَّسِ إخوةً في تَواصُلٍ مَعَ اللهِ؟ 19أتُدرِكونَ قَصدي؟ لَيسَ الصَّنَمُ إلهًا حَقيقيًّا ولن تَجعَلَهُ القَرابينُ المُقَدَّمةُ إليهِ إلهًا. 20ولم يَكُن هذا ما قَصَدتُهُ، بل قَصَدتُ أنّ الوَثنيِّينَ، إذ يُقَدِّمونَ ذَبائحَهُم إلى صَنَمٍ لا يَدخُلونَ مَعَهُ في عَلاقةٍ روحيَّةٍ بل في عَلاقةٍ مَعَ الجِنّ والشَّياطينِ. وإنّي أخافُ عليكُم أن تَقَعوا في رِباطٍ مَعَ الشَّياطينِ حينَ تأكُلونَ في المَعابِدِ الوَثنيّةِ. 21فكَيفَ تَشرَبونَ مِن كأسِ سَيِّدِنا عيسى ومِن كأسِ الشّياطينِ في الآن نَفسِهِ؟! وكَيفَ تَجمَعونَ بَينَ مائدةِ ذِكرى سَيِّدِنا عيسى ومائدةِ الشَّياطينِ؟! 22إنّ هذا التَّصَرُّفَ يُثيرُ غَيرةَ سَيِّدِنا، وهل أنتُم قادِرونَ على تَحَمُّلِ غَضَبِهِ؟!
حذار من تضليل الآخرين
23يا أهلَ كورِنْتُوسَ، أنتُم تُرَدِّدونَ: "نَحنُ أحرارٌ طُلَقاءُ مِن آثامِنا، فلنا أن نَعمَلَ ما نَشاءُ!" أمّا أنا فأقولُ لكُم: هل كُلُّ ما تَفعَلونَهُ نافِعٌ؟ وهل كُلُّ أفعالِكُم تُثَبِّتُ النّاسَ في الإيمانِ؟ 24فليُقَدِّمْ كُلُّ واحِدٍ مِنكُم مَصلَحةَ الآخَرينَ على مَصلَحتِهِ الشَّخصيّةِ. 25نعم يا أخي، إنّ كُلَّ ما يُباعُ في سوقِ اللَّحمِ لا يَضُرُّ بإيمانِكَ، فكُلْ مِنهُ ولا تَخَفْ ولا تُبالِ، إن كانَ مَذبوحًا لصَنَمٍ أو مُقَدَّمًا لتِمثالٍ،#10‏.25 رغم أن مؤمني كورنتوس لا تجوز لهم المشاركة في الاحتفالات الدينية الوثنية والأكل من الطعام المقدّم للأوثان مع الوثنيين، فإنّه يجوز لهم في المقابل أكل ذلك اللحم إذا بيع في الأسواق العامّة. 26فقد جاءَ في الزَّبورِ: "للهِ الأرضُ وكُلُّ ما عليها".#10‏.26 من كتاب الزبور، المزمور 1: 24. 27وإن دَعاكَ غَيرُ المؤمنِ إلى طَعامٍ، وأرَدتَ شَرَفَ التَّواصُلِ، فكُلْ مِمّا يُقَدِّمُهُ إليكَ، وأرِحْ ضَميرَكَ مِن السُّؤالِ، ولا تَسألْ مُضيفَكَ هل كانَ اللَّحمُ مَذبوحًا ومُقَدَّمًا للأصنامِ. 28أمّا إن قيلَ لكَ: "إنّ هذا الطَّعامَ قُربانٌ للأصنامِ"، فأمْسِكْ عن الأكلِ وراعِ مَن أخبرَكَ، واحتَرِمْ رأيَهُ، 29فمَعَ أنّكَ على يَقينٍ أنّ هذا اللَّحمَ هو مُجَرَّدُ لَحمٍ لا غَيرَ، فامتَنِعْ عن الأكلِ مُراعاةً لمَن أخبرَكَ بالأمرِ، حتّى لا يَظُنَّ أنّكَ تُشارِكُهُ في عِبادةِ الأصنامِ. هل تَكونُ حُرِّيَّتي الشَّخصيَّةُ بابَ اتّهامي بالشِّركِ المُبينِ؟ كَلاَّ! 30فلنَحذَرْ إذن أن يُلحِقَنا النّاسُ بالوَثنيِّينَ، ويُسيئوا إلى سُمعَتِنا، بسَبَبِ رِزقٍ من اللهِ كُنّا عليهِ مِن الشّاكِرينَ. 31فاحْرصوا أن تَرفَعوا شأنَ رَبِّكُم بَينَ النّاسِ، في كُلِّ ما تأتونَ، في طَعامِكُم وشَرابِكُم وفي كُلِّ ما تَفعَلونَ، 32فلا تَكونوا سَبَبًا لضَلالِ الآخَرينَ، سَواء كانوا يَهودًا أو غَيرَ يَهود، أو إخوانِكم مِن جَماعةِ المؤمنينَ. 33بل كونوا على نَهجي: إنّي أسْعى في ما أعملُ إلى رِضا كُلِّ النّاسِ، لا أعمَلُ لمَصلَحتي، بل أُوَجِّهُ اهتِمامي إلى الجَميعِ حتّى يَكونوا مِن النّاجينَ.